بلدية دبي تفحص مياه فندق 5 نجوم

بكتيريا ليدجينيلا تصيب من يستنشقها.

 تجري بلدية دبي فحوصات على مياه فندق ويستن مينا السياحي، إثر تلقيها بلاغا يفيد بـ«الاشتباه في وجود بكتيريا تصيب بالالتهاب الرئوي».

وقال مساعد مدير عام البلدية للصحة والسلامة والبيئة سالم مسمار لـ«الإمارات اليوم»: إن «البلدية حصلت على عينات مياه من نوافير وخزانات الفندق، وتجري عليها فحوصا لمعرفة ما اذا كانت المياه ملوثة ببكتيريا (ليدجينيلا)».

وأشار إلى أن «نتائج الفحوص ستظهر خلال الاسبوع الجاري، وسيتم الاعلان عنها في وقتها»، مشيراً إلى أنه «حال ظهور البكتريا سيتم اتخاذ إجراءات وقائية للقضاء عليها».

ومن جانبه أعلن الفندق، وهو من فئة خمس نجوم، في بيان تلقت «الإمارات اليوم» صـورة منه أن «ثلاثة من الضيوف المقيمين فيه خلال زيارتهم الأخيرة، تبين اصابتهم بمرض «ليدجينيرز»، وان أحدهم رياضي بريطاني، توفي أخيراً».

واعلنت إدارة الفندق ان «نتائج تحاليل أجراها مختبر متخصص ومستقل، لم يثبت حتى اليوم وجود أية مؤشرات أو أدلة لوجود الـ«ليدجينيلا» في الفندق».

وعلق مسمار على بيان الفندق، معتبرا ان «التحدث عن وجود البكتيريا، امر مبالغ فيه، وسابق لأوانه»، لافتاً إلى أن الشخص الذي توفي، كبير في السن، وزار دولاً عدة من بينها دبي، متسائلا «لماذا التحدث عن اصابته في دبي من دون غيرها؟».

واستبعد مساعد مدير عام البلدية ان تكون مياه الفندق ملوثة بهذه البكتيريا، موضحا أن «الفندق مازال جديدا، وافتتح قبل أشهر قليلة، لكن هذه البكتريا تظهر في مياه الفنادق القديمة، التي تعتمد على خزانات ومواسير مياه قديمة جدا، ما يؤدي إلى تلوثها بهذا النوع من البكتيريا».

من جانبها، أوضحت مديرة إدارة خدمات الصحة العامة في البلدية زهور الصباغ، أن «هذه البكتيريا تظهر عادة في مياه الحمامات والنوافير وخزانات المياه»، كما تعيش في «مياه الجاكوزي وحمامات السباحة ومياه الري».

وأشارت إلى أن «الانسان إذا شربها قد لا يصاب بالمرض، لكن يصاب بالبكتريا حال استنشاقها عبر رذاذ المياه».

مرض ليدجينيرز

أفادت مصادر طبية بأن ليدجينيرز هو مرض يصيب الرئتين، وينجم عن بكتيريا من فصيلة ليدجينيلا، التي توجد عادة في مصادر المياه، بينما توجد بكتيريا أخرى من فصيلة ليدجينيلا، في التربة وخلطة تربة الزراعة.

ويسبب مرض ليدجينيرز عادة الحمى والقشعريرة والسعال الذي قد يكون جافا أو يولد اللعاب. ويصاب البعض أيضا بأوجاع عضلية وصداع وتعب وفقدان الشهية على الطعام والإسهال. ويمكن أن يصاب الشخص بتوعك شديد، ومع أن معظم الناس يشفون من المرض فإنه قد يؤدي إلى الموت.

ويمكن أن يصاب الإنسان بمرض ليدجينيرز بعد استنشاقه رذاذا معلقا في الهواء مصدره مياه ملوثة بالبكتيريا مثل أبراج تبريد مكيفات الهواء وبرك السباحة وغرف الاستحمام، وقد يتعرض الناس لهذه البكتيريا في البيت أو العمل أو الأماكن العامة، وهي لا تنتشر من شخص إلى آخر.

ويصيب مرض ليدجينيرز غالبا الأشخاص في منتصف العمر أو المسنين، خصوصا الذين يدخنون السجائر أو المصابين بمرض رئوي مزمن.

طباعة