مؤتمر دبي يطلق «الصحافة الأخلاقية»

تنظم جمعية الصحافيين بالتعاون مع الاتحاد الدولي للصحافيين «مؤتمر دبي»، الخاص بإطلاق مبادرة الصحافة الأخلاقية على المستوى الإقليمي يومي 8 و 9 فبراير الجاري، في فندق البستان روتانا في دبي.

وقال رئيس جمعية الصحافيين محمد يوسف: إن المؤتمر سيرافقه منتدى يتضمن خمس جلسات على مدى اليومين، لتطلق في نهايته المبادرة على المستوى الإقليمي والذي يشمل الدول العربية وبعض دول غرب آسيا وإفريقيا، ويشارك فيه رؤساء النقابات والجمعيات الصحافية من هذه الدول وخبراء إعلاميون من مناطق العالم المختلفة، اضافة إلى رؤساء تحرير وكتاب صحافيين من وسائل الإعلام المختلفة وتتضمن الجلسات الحوارية مناقشة قضايا الاستقلالية التحريرية ومسؤولية الإعلام وبناء الديمقراطية، من خلال الحقيقة وتحدي التعددية والنوع والأخلاق في وقت الحرب وبناء السلام ومحاربة الفساد ووضع الأسس لإعلام قابل للمحاسبة.

وأفاد أن مؤتمر دبي يحظى برعاية نادي دبي للصحافة كشريك إعلامي ودائرة السياحة والترويج التجاري في دبي كراعٍ رسمي. وأضاف يوسف: أن مبادرة الصحافة الأخلاقية حملة وبرنامج عمل وأنشطة قام بتطويرها صحافيون ومهنيون إعلاميون من أجل ترميم القيم والرسالة التي تقوم عليها مهنتهم وتم العمل على تطوير وبلورة المبادرة في فترة تشهد تطورات دولية وتراخياً في الالتزام بالمقاييس المهنية للصحافة تم تبنيها من قبل المؤتمر العام للاتحاد الدولي للصحافيين، الذي عقد في موسكو عام ،2007 وتم الإعلان عنها رسمياً في المؤتمر العالمي للحوارات في بالي باندونسيا العام الماضي. وتقوم «مبادرة الصحافة الأخلاقية» على نشر الوعي حول الدور الذي يمكن ان تلعبه الصحافة الواعية والمطلعة، والملتزمة بتقديم التقارير والأخبار ضمن سياقها في التأسيس لفهم متبادل يواجه التقسيم والتجزئة المبنية على اختلافات اللغة، أو الثقافة، أو العرق، أو المعتقد الديني، وتعمل المبادرة أيضا على مساندة الديمقراطية. وسيحدد مؤتمر دبي أهداف وفلسفة مبادرة الصحافة الأخلاقية والتأسيس لبرنامج تدريب إقليمي حول قضايا الصحافة الأخلاقية وتشكيل لجنة تنسيق دائمة لمتابعة مدى الالتزام بالمبادرة وتطبيقها من قبل الإعلام في المنطقة .

طباعة