«لغتنا هُويّـتنا»

«الركلب - لموجرة»

شركة لنقل الرّكاب كتبت على حافلة لها لافتة تدل عليها، وجاءت اللافتة منفرّة لمن يقرأها، فلا نظن أن أحداً سيُقبل على مثل هذه الحافلات التي تحمل على جوانبها إهانة للغة العربية، حيث كتب عليها: «لنقل الركلب بالحافلات لموجرة»، وكان الصواب أن يكتب عليها: «لنقل الركاب بالحافلات المؤجرة».

طباعة