تكريم شرطيين سيطرا على مريض نفسي مسلّح

النعيمي مستقبلاً المكرّمَيْن. وام

سيطر ضابط ورقيب من شرطة أبوظبي على مريض نفسي يحمل ساطورا وسيفا في منزله في منطقة المرور في أبوظبي، بعد مواجهة استخدمت فيها قنبلتين صوتيتين.

ووجه الفريق سموّ الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية بتكريم النقيب راشد سيف عبيد الفارسي والرقيب أول ياسر سبيل حارب اليحياني، ومنحهما أقدمية للترقية لمدة عام، نظير إقدامهما.

والتقى مدير مكتب سمو وزير الداخلية اللواء ناصر لخريباني النعيمي المكرمين وأشاد بشجاعتهما.

وتفصيلا، قال نائب مدير إدارة «ق.7» التي ينتسب إليها الضابط والرقيب المكرمان، المقدم راشد سعيد عبيد الشامسي إن بلاغا ورد إلى الإدارة من غرفة العمليات المركزية يفيد بوجود مريض نفسي يحمل سلاحا أبيض (سيف وساطور) في منطقة المرور في أبوظبي، فتم تحريك مجموعة قتالية على الفور بقيادة النقيب راشد إلى المنزل ودهم الشخص المذكور، والذي لم يكن مرتديا ملابسه، في غرفته في الطابق الأول. وبعد محاولات يائسة للتفاوض معه واجههم المريض النفسي بالسيف والساطور، فأطلقت المجموعة عليه النار، بوساطة عتاد بلاستيكي لكنه لم يستسلم، ورمت قنبلة صوتية، فأغلق الباب ووضع قطعا من الأثاث خلفه لإعاقة دخول المجموعة الى المكان. ولكن المجموعة ألقت قنبلة صوتية ثانية، ثم باشرت بالاقتحام. حينها، قفز المريض من نافذة في الطابق الأول، فتبعه الرقيب ياسر سبيل، لتقع المواجهة عند المدخل الرئيس للمنزل. لكن المذكور هرب مجددا نحو الشارع فلاحقته المجموعة. ولما كان قائد المجموعة الأقرب إليه فقد ضربه بعصا «التونقا» لإخضاعه، غير أن قائد المجموعة تعرض أثناء ذلك لضربة بسيطة على رأسه بسيف المريض النفسي، فسارعت المجموعة إلى تطويق المريض والسيطرة عليه وتسليمه إلى جهة الاختصاص.

أبوظبي ــ الإمارات اليوم
طباعة