EMTC

عصابة تتاجر في الكحوليّات وتقتل لغرض السيطرة

أفراد العصابة اعترفوا بجريمتهم خلال التحقيقات. من المصدر

ألقت أجهزة البحث الجنائي في شرطة الشارقة القبض على عصابة مكونة من 18 شخصاً من الجنسية الهندية، بتهمة القتل العمد والشروع في القتل والاتجار بمشروبات كحولية.

وتفصيلاً، أفاد مصدر أمني في شرطة الشارقة بأن «غرفة العمليات في شرطة الشارقة تلقت بلاغاً، يوم السبت الماضي، يفيد بوقوع جريمة قتل في موقع سكن عمال في منطقة الصجعة في الشارقة، وفور تلقّي البلاغ توجهت دوريات من إدارة العمليات وإدارة البحث الجنائي، لموقع الجريمة، وتبين وجود آثار دماء أمام بوابة إحدى الشركات، فيما تم نقل جثة شخص متوفى وأربعة آخرين مصابين بإصابات تتراوح بين المتوسطة والبليغة، إلى المستشفى بواسطة سيارة «بيك أب» من قبل بعض الأشخاص الذين كانوا موجودين في موقع الحادث».

وشكلت إدارة البحث الجنائي فرقة أمنية، للكشف عن مرتكبي جريمة القتل والاعتداء، ومن خلال المعلومات توصل الفريق إلى عصابة مكونة من 18 شخصاً من الجنسية الهندية، يقومون بإدارة شبكة للمتاجرة بالمشروبات الكحولية في المنطقة. وكشفت التحريات أن العصابة سبق أن اعتدت على الأشخاص الذين يتاجرون بالمشروبات الكحولية في منطقة الصجعة التي تعتبرها العصابة منطقة خاصة بهم.

وقال المصدر إن «المعلومات أظهرت أن شخصاً يدعى (أس.ر.ج)، هندي الجنسية، كان يقوم بحيازة كمية من المشروبات الكحولية، بالاشتراك مع باقي الأشخاص المعتدى عليهم ومن بينهم الشخص المتوفى، إلا أن (أس.ر.ج) لاذ بالفرار من الموقع، وبعد البحث والتحري تم القبض على المدعو (أس.ر.ج) الذي عثر عليه مصاباً بجرح بليغ في الرأس، وتم نقله للمستشفى لتلقّي العلاج. ومن خلال مواصلة البحث والتحري تمكنت الفرقة الأمنية من ضبط ثلاثة أشخاص آخرين من العصابة في مناطق متفرقة، كما تم ضبط أحد المتهمين أثناء محاولته مغادرة الدولة عبر أحد المطارات، وبالتحقيق اعترف المتهمون بمشاركتهم في الاعتداء على المجني عليهم بمساندة أشخاص آخرين، وباستكمال التحقيق توفرت للفريق معلومات تفيد بأن باقي المتهمين يختبئون في أحد المنازل القديمة في منطقة الناصرية في الشارقة، وعددهم 15 شخصاً، وبمداهمة المنزل، تم ضبط 18 شخصاً وبالتحقيق معهم اعترفوا بمشاركتهم في قتل المدعو (م.خ.ت) والشروع في قتل كل من (م.ن.ن) و(م.أ.ف) و(ش.أ.ف) من الجنسية الباكستانية و(أس.ر.ج) من الجنسية الهندية». وبناء على اعترافاتهم تم توقيفهم جميعاً تمهيداً لإحالتهم لنيابة الشارقة.

وكانت إدارة البحث الجنائي في شرطة الشارقة كشفت في وقتٍ سابق عن وقوع جريمة قتل راح ضحيتها شخص من الجنسية النيبالية، جراء خلاف شخصي بينه وبين شريكه في المنزل الذي يقطنه مجموعة من العزاب (ذكور وإناث) في منطقة الناصرية في الشارقة، يعود إلى علاقة تربط بين الرجلين بإحدى السيدات المقيمات في المنزل. كما أقدم عامل (هندي الجنسية) على طعن زميله في العمل بسكين مطبخ، في سكن في منطقة الصجعة في الشارقة، جراء عدم سداده قيمة اسطوانة غاز. وأفاد مدير إدارة البحث الجنائي المقدم يوسف موسى النقبي إلى أن «مثل تلك القضايا والجرائم تؤكد المخاطر الأمنية التي ينطوي عليها تكدس العمال في بعض المواقع السكنية، وتفشّي الجرائم بمختلف أنواعها من تجارة المخدرات والدعارة وتجارة الخمور، التي ترتبط بالعديد من الجرائم وظهور العصابات».

وحذر النقبي من النتائج السلبية التي تترتب عليها ظاهرة السكن المشترك للعزاب، والتي باتت منتشرة في المناطق والأحياء السكنية في الشارقة، حيث إنهم يقيمون بصورة عشوائية مختلطة في مكان واحد، وبأعداد كبيرة، ما يؤدي إلى وقوع المشاحنات والجرائم».
طباعة