إغلاق كامل لشارع السلام من الميناء حتى التقاطع التاسع

تعتزم بلدية أبوظبي إغلاق شارع السلام من تقاطع شارع الميناء حتى التقاطع رقم 9 على أن يشمل الإغلاق جزءا من شارع الميناء نفسه.

وقال مدير عام بلدية أبوظبي خليفة المزروعي، أن التنسيق بين البلدية وشرطة أبوظبي كفيل بإيجاد بدائل تضمن تسيير حركة المرور وتلافي الاختناقات المرورية، معربا عن أمله في حسن تفهم الجمهور، وتقدير مساعي البلدية في سبيل إيجاد بنية تحتية من الطرق الحديثة تؤمن الأمن والسلامة والانسيابية التامة. وأفاد بأن شارع السلام سيشهد خلال الأيام المقبلة بداية من 30 يناير الجاري، إغلاق جزء مؤثر من الشارع، وطالب المزروعي بمزيد من المرونة والتعاون من مستخدمي الطرق، وصولا إلى أقل الآثار الناتجة عن هذا الإغلاق. وحث الجمهور على استخدام الطرق الالتفافية، مؤكدا عدم وجود بديل لخطوة الإغلاق لضخامة المشروع. وقال: إن البلدية تدرك المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقها لإيجاد آليات وصيغ توافقية بين مستخدمي الطريق من جهة وضمان استمرارية أعمال المشروع بحسب الجدول الزمني وخطة العمل، وصولا إلى إنجاز مراحله وعقوده الأربعة. ويشتمل المشروع على جسور وأنفاق وتسيير أعمال حسب الجدول الزمني «ما سيسهم فى إضافة طاقة استيعابية تزيد على 6000 سيارة في الساعة بكل اتجاه».

وأكد مسؤول تنفيذ العقد رقم واحد من المشروع المهندس خالد الجنيبي، أن سير العمل في المشروع يقتضي تنفيذ إغلاقات تتابعية حسب نسبة إنجاز مراحل المشروع، مشيرا الى إغلاق الجزء المتبقي من شارع السلام اعتبارا من غد، والممتد من تقاطع شارع السلام مع الميناء، إضافة إلى جزء من شارع الميناء، إلى تقاطع شارع السلام مع الشارع رقم 9 حسب المخطط، مشيرا الى إعداد دراسة بيئية لمراعاة التأثيرات السلبية للمشروع على البيئة المحيطة. وأفاد انه تم إطلاق موقع إلكتروني للتواصل مع الجمهور لتلقي الشكاوى على مدار الساعة في ما يخص الآثار المترتبة على مشروع تطوير السلام. وقال: إنه تم وضع الخطط الكفيلة لتقليل التأثيرات السلبية على المحال التجارية والمناطق المتأثرة بالإغلاق مع مراعاة توفير المداخل والمخارج لاستمرارية الأعمال وترافق ذلك مع إخطار أصحاب المحال والأبنية وتوجيههم إلى أسهل الطرق والممرات وأسرعها للوصول إلى غايتهم.
طباعة