أصوات

منازل

«لـوفـة» معلّقة على خبر «1530 منزلاً لمحدودي الدخل»:

مشروع ممتاز، الرجاء الإكثار من هذه المشروعات خصوصاً في دبي لتخفيف العبء عن بقية الإمارات، ليسكن من يعمل في دبي قريباً من عمله. وعلى الأقل تخفّ حدّة الازدحام في الشوارع بين دبي والإمارات الأخرى.



شامبو

«خطيب» معلقاً على خبر «ضبط 3 أنواع شامبو مسرطنة»:

قليلاً من الشفافية من أجل المصلحة العامة، واعتقد أنه من المفروض أن تقوم بلدية دبي بالإفصاح عن هذه الأنواع، خصوصاً أن الخبر يقول إنها تسبّب السرطان وهو مرض خطر، حيث إن هناك مستهلكين ربما اشتروا من هذه الأنواع قبل أن تســحبها البلدية من الأسواق. أليس من المفروض أن يعرف الناس هذه الأنواع حتى يتــخلصوا منها إذا كانت موجودة عــندهم، أم يقومون بمقاطعة جميع أنواع الشـــامبو لحين تكرّم البلدية بتحديد الأنواع المسرطنة؟



درّاجات

«السماحي» معلقاً على زاوية «كل يوم»:

إنه تقصير مركّب. دعونا نكون واقعيين، فالتوعية ضرورية، لكننا في القرن الـ،21 وأزعم أن الصغير قبل الكبير يعلم بخطورة القيادة المتهوّرة، لكن لدى الشباب طاقات، وفي غياب القنوات الصحيحة لاستيعابها سيتجهون إلى طرق مختلفة لتفريغ طاقاتهم، حتى لو جلبت مصــائب، إن لم تكن عن طريق الدراجات النارية فسوف تكون عن طرق أخرى. الجميع يتحمّل المسؤولية، المجتمع والأسرة والفرد، فإشعال شمعة خير من لعن الظلام.



ورشة

«أم محمد» في رسالة لها تعلّق على خبر «أم موزة تهزم الفقر بورشة خياطة»:

أم موزة من النساء النموذجيات، وهي أم تسعى من أجل أبنائها، وأتمنى أن تكون ذخراً للوطن.



قدوة

أحمد بوانا معلقاً في رسالة له على الخبر نفسه:

أعتبر هذه الأم قدوة لغيرها من الأمهات، فقد قاومت الوضع الصعب الذي حلّ بها وواجهته بالعمل وبأقصى ما أوتيت من قدرة، وأتمنى أن تقتدي النساء بها.



طلاب

«طالب» معلّقاً على خبر «نتائج الطلاب في الأعوام الماضية غير حقيقية»:

أنا طالب إماراتي في الصف السابع، أقول بصراحة إن سبب تدنّي نتائج الطلبة هو تغيير وزارة التربية لأنظمة الامتحانات، ما تسبّب في رسوب كثير من الطلاب.

 

aswat@emaratalyoum.com

طباعة