ضبــط 3 عصابـات تـروّج المخدرات في الشارقة

المتهمون عقب القبض عليهم وأمامهم المخدّرات المضبوطة.

ضبطت أجهزة مكافحة المخدرات في شرطة الشارقة، ثلاث عصابات إفريقية متخصصة في تهريب وترويج المخدرات في أسبوع، تضم ثمانية أشخاص من الجنسية النيجيرية وامرأة ورجلاً من الجنسية الكاميرونية جميعهم مخالفون لقانون الإقامة، ويتخذون من الشارقة مقراً لهم. وتمكنت أجهزة المكافحة من ضبط كيلوغرام ونصف الكيلو غرام من مخدر الماريغوانا النادر، وستة كيلوغرامات ونصف الكيلو غرام من مخدر الهيروين النقي، بحوزة العصابات في ثلاث قضايا متفرقة.

وأكد مصدر أمني في شرطة الشارقة أن «أجهزة مكافحة المخدرات في شرطة الشارقة تلقت معلومات، تفيد بأن شخصين من الجنسية الإفريقية يحوزان كمية من مخدر الكوكايين ويقومان بترويجه على المدمنين، وأنهما يحتفظان بكمية من المخدرات في مقر إقامتهما في الشارقة، وبعد التأكد من صحة المعلومات تم تشكيل فريق أمني لمتابعة المشتبه فيهما ورصد تحركاتهما ومراقبة اتصالاتهما، وتمكن الفريق الأمني الجمعة الماضي من ضبط المذكورين أثناء عرض كمية من المخدرات على احد الأشخاص وتبين أن الأول (ك .و) والثاني (ش .أ) من الجنسية النيجيرية، وبمواجهتهما اعترفا بحيازتهما المخدرات، وأنهما حصلا عليها من شخص يدعى (ش.ز) يقيم في أحد الأحياء في مدينة الشارقة.

وبعد استيفاء الإجراءات القانونية تمت مداهمة الموقع، وتم القبض على (ش.ز) وبرفقته شخصين آخرين (ف.و) من الجنسية النيجيرية والآخر (ت.ق) من الجنسية الكاميرونية، وبتفتيش الشقة في منطقة التعاون تم العثور على ثماني حقائب بلاستيكية شفافة وضعت داخل أغطية من القماش تحتوي على عبوات من مسحوق أبيض اللون إلى جانب حقيبة يدوية سوداء اللون تحتوي على خمس عبوات أخرى من المسحوق نفسه وكيس بلاستيك يحتوي على عبوات مشابهة وجدت في سقف الحمام في الشقة المداهمة.

وأشار المصدر إلى أن «وزن مخدر الهيروين هو ستة كيلوغرامات ونصف الكيلو غرام، وبمواجهة المتهمين اعترفوا بحيازتهم للمواد المخدرة التي جلبوها بغرض الاتجار، كما تبين أنهم قدموا إلى الدولة بتأشيرات سياحية انتهت مدة صلاحيتها وأنهم يقيمون بصورة غير شرعية، وتم توقيفهم ومصادرة المواد المخدرة التي بحوزتهم تمهيداً لإحالتهم لنيابة الشارقة».

وفي قضية أخرى، تم ضبط ثلاث متهمين (ش.ب.ف) و(أ.ن.ج) و(ب.س.ت) من الجنسية النيجيرية وبحوزتهما كيلو غرام و500 غرام من مخدر الماريغوانا، إثر معلومات وردت حول نشاطهما في ترويج المخدرات، فتم تشكيل فريق من قسم مكافحة المخدرات بهدف متابعة وضبط المتهمين، وبالتحري وجمع المعلومات تمكن الفريق من ضبط المتهم الأول وبحوزته خمسة أظرف يحتوي كل ظرف على كمية من مخدر الماريغوانا يبلغ وزنها (61) غراماً إلى جانب مجموعة من الأظرف الورقية المعدة لتعبئة وتوزيع المخدرات، كما تم ضبط شخص يقيم برفقته يدعى (ب.س.ت) تبين أنه شريكه في ترويج المخدرات واعترف بحيازته جميع المضبوطات، كما أفاد بأنه حصل على المخدرات من شخص آخر يدعى (أ.ن.ج) من الجنسية ذاتها، الذي أظهر مقاومة لرجال الشرطة عند مداهمة شقته، قبل أن تتم السيطرة عليه وبتفتيشه عثر على عبوات من الماريغوانا داخل أغلفة صغيرة بين طيات ملابسه وحقيبة يدوية بداخلها كيس بلاستيك شفاف يحتوي على 1281 غراماً من الماريغوانا، وبمواجهته اعترف بحيازته للمواد المخدرة.

وفي قضية ثالثة تم ضبط رجلين وامرأة من الجنسية النيجيرية وبحوزتهما كمية صغيرة من مخدر الماريغوانا، اعترفا بحيازتها بغرض التعاطي حيث تم توقيفهما بتهمة تعاطي المخدرات ليبلغ عدد المتهمين في القضايا الثلاث تسعة أشخاص من الجنسية النيجيرية وشخص من الجنسية الكاميرونية.

وأوضح مدير إدارة البحث الجنائي في شرطة الشارقة المقدم يوسف موسى النقبي أن «عصابات تهريب وتجارة المخدرات من الجنسية الإفريقية أصبحت تستهدف الدولة وتسعى لترويج المخدرات محلياً، بينما كانت في الماضي تهرب المخدرات عبر الدولة إلى دول أخرى، ما يعني أنها تسعى لخلق سوق لها لترويج المخدرات في الدولة»، محذراً من أن «القانون يشدد العقوبة على قضايا البيع والترويج إلى حد السجن المؤبد».

طباعة