بلدية الشارقة تقطع الخدمات عن 4800 منزل عزاب

    مسؤول في بلدية الشارقة خلال تفتيش أحد مساكن العزاب. تصوير: شاندرا بالان

    قالت بلدية الشارقة إنها قطعت الخدمات عن نحو 4800 منزل عزاب العام الماضي، في إطار تطبيق قرار منع إقامة العزاب في مناطق سكنية عائلية، فيما دهمت شعبة العزاب في البلدية موقعا قيد الإنشاء في منطقة القراين السكنية، واكتشفت استغلال هذا الموقع في تسكين 12 عازبا.

    وقال رئيس قسم الأمن في البلدية، محمد بن ضويعن الكعبي، إنه تم ضبط 12 عازبا في حالة سكر تام، وإن أفراد الشعبة صادروا مشروباتهم الكحولية.

    ولفت إلى أن العام الجاري سيشهد إحالة عدد كبير من شركات المقاولات المخالفة، وغير الملتزمة، إلى وزارة العمل والعمال لاتخاذ الإجراءات اللازمة ضدها، ملمحاً إلى وجود تعاون وثيق مع إدارة الجنسية والإقامة في الشارقة للتعامل مع العزاب المخالفين، إذ سيتم تسليمهم للإدارة للتعامل معهم حسب ما ينص عليه القانون.

    وكشف الكعبي أن عدد البيوت والمنازل التي قطعت عنها الخدمات (الكهرباء والمياه) تجاوز 400 منزل شهرياً، بإجمالي 4800 منزل، خلال العام الماضي، كما نفذت حملات تفتيشية على العزاب وتم إخلاء البيوت والمنازل الآيلة للسقوط في عدد من المناطق السكنية في الشارقة، منها منطقة الفشت والناصرية والمنصورة والمصلى.

    كما أنذر قسم الأمن في بلدية الشارقة 50 منزلاً في حملة إخلاء المناطق السكنية من المنازل غير الصالحة للسكن جراء تعرضها للتصدع والتهالك، لافتاً إلى أنه «يتم مضاعفة الغرامة في حال تكرار المخالفة، على أن تكون الغرامة عن كل عازب في المنزل الواحد ألف درهم، و10 آلاف عن كل غرفة تضم عمالاً في مقر قيد الإنشاء، كما سيتم قطع الخدمات بصورة فورية في حال تسكين عائلات مع عزاب مختلطين من الجنسين، ويمنع سكن أكثر من عائلة واحدة في الشقق السكنية».

    وذكر الكعبي أنه «تم تغريم إحدى الشركات مبلغ 96 ألف درهم لتكرار مخالفة تسكين 96 عاملاً داخل منزل في الشارقة، كما تم ضبط منزل يقطنه 118 عازبا، ومنزل آخر يعيش فيه 90 شخصا مختلطين من الجنسين».

    وكان مفتشو قسم الأمن التابع لبلدية الشارقة قد دهموا في وقتٍ سابق مطبخاً شعبياً في منطقة المنصورة في الشارقة، تبين أنه يستغل الأماكن المخــصصة للعائلات (الكبائن) لتسكين وإيواء 80 عاملا ينتمون لجنسيات وشركات مخــتلفة من ذكور وإناث.

    طباعة