«لغتنا هُويّـتنا»

«الحصون الحارة»

لو رأيت هذا العنوان في لائحة طعام أحد المطاعم المعروفة والكثيرة الرواد، فما الذي يخطر في بالك أن تطلبه من النادل وهو يقف إلى جانبك منتظراً نطقك بالطلب؟ هل ستقول له خذني إلى حصن ساخن في جولة ترفيهية؟ أم ستطلب إليه أن يبرد لك هذا الحصن كي يكون صعودك إليه سهلا مريحاً؟ أراد المطعم أن يضع لمرتاديه في لائحة طعامه أن ثمة أطباقاً تقدم ساخنة لهم،إن أرادوا..لكن كانت الوسيلة مرة أخرى تعديا على اللغة العربية.

طباعة