7 وفيات في حوادث دراجات خلال 2008

ترخيص هذه الدراجات يضاعف من خطورتها. الإمارات اليوم

سجلت الإدارة العامة للمرور بشرطة دبي سبع حالات وفاة، و24 إصابة، تفاوتت بين البليغة والمتوسطة والخفيفة، نتجت عن 26 حادثاً لدراجات نارية خلال العام الماضي، وفقاً لمدير الإدارة العامة للمرور العميد المهندس محمد سيف الزفين الذي أشار إلى حجز ٦٣ سيارة خلال ديسمبر الماضي، منها 57 غير مسجلة.

وقال الزفين إن عوامل الأمن والسلامة في الدراجات النارية، خصوصاً الترفيهية، ضعيفة جداً، محذراً من أن قيادتها أشبه بالمشي على حبل بين جبلين. لافتاً إلى أن كثيراً من الشباب ـ للأسف ـ لا يدركون خطورة هذه الدراجات، الأمر الذي يتسبب في وقوع كثير من الحوادث، خصوصاً أنها غير مزودة بإشارات أو بهيكل يحمي راكبها الذي قد يطير من فوقها إذا تعرضت لأي تصادم.

وتابع أن ترخيص هذه الدراجات، سيزيد عدد مستخدميها وتنتقل من الطرق الصحراوية إلى الشوارع العادية، ما يضاعف من خطورتها، مشيراً إلى أن رصد الدراجات الترفيهية من جانب جهات الضبط كان يمثل رادعاً لكثير من مستخدميها، خصوصاً الراشدين الذين يتفادون الوقوع في الحرج. لكن بعد ترخيصها سيقبل عليها المراهقون وستنتقل مشكلاتها إلى الشوارع، مشيراً إلى أن حالات الدهس تزيد تحت عجلات تلك الدراجات.

ونصت اللائحة التنفيذية الجديدة لنظام استعمال وترخيص الدراجات النارية الترفيهية في دبي، على عدم جواز قيادة هذه الدراجات أو تأجيرها ما لم تكن مسجلة ومرخصة لدى مؤسسة الترخيص في هيئة الطرق والمواصلات، وتخضع الدراجة النارية الترفيهية عند تقديم طلب ترخيصها أو تجديدها، للاشتراطات الفنية التي تشمل أن تكون الدراجة متكاملة الأجزاء الرئيسة وأن تتوافر فيها شروط الأمن والسلامة المرورية، ومتانة الهيكل (الشاسيه) ووضوح أرقامه. وتصميم المحرك بما يتناسب مع الدراجة، وتكون خزانات الوقود بعيدة عن مواسير العادم، ويجب تجهيزها بأجهزة الإنارة.

وأكد الزفين ضرورة إعادة النظر في نظام النقاط السوداء المطبق حالياً، إذ إنه يؤدي الغرض منه بشكل مناسب في الوقت الراهن، لكن يمكن تطويره للاستفادة منه بدرجة أكبر، مشيراً إلى أن هناك مخالفات يمكن مضاعفة عدد النقاط المقررة عليها، وأخرى يمكن إلغاء نقاطها حسب تأثيرها في مستخدمي الطريق.

واحتل شارع الإمارات المركز الأول في قائمة الطرق التي شهدت أكثر حالات الدهس، بواقع 14 حالة في العام الماضي، مقابل 26 في 2007 يليه شارع الشيخ زايد 12 حالة في العام الماضي مقابل 20 حالة في 2007 ثم مناطق القوز الصناعية التي تتجمع فيها ثكنات العمال 11 وفاة في 2008 مقابل 12 في2007 يليها شارع حتا ـ عمان خمس حالات في العام الماضي مقابل حالة واحدة في2007 ودبي العين أربع حالات مقابل واحدة، ومنطقة جبل على أربع مقابل واحدة. وشهدت مناطق النهدة وند الحمر ودبي للاستثمار تسع حالات بواقع ثلاثة في كل منطقة خلال العام الماضيولم تشهد أي حالة وفاة في 2007.

وأفاد الزفين أن الإدارة العامة للمرور أعدت خريطة بأكثر الأماكن التي شهدت وقوع حالات دهس، ويتم العمل وفق آلية معينة للتقليل من هذه الحوادث، بالتنسيق مع هيئة الطرق والمواصلات المعنية بإقامة جسور للمشاة وخاصة في الطرق الخارجية التي تزيد فيها حوادث الدهس.

وفاة شخص انشطرت سيارته
توفي شخص بحريني في حادث مروري صباح أمس بعد نفق «فيستيفال سيتي» في الاتجاه المؤدي إلى الراشدية. وقع الحادث نحو الساعة 5.30 من صباح أمس، حينما انحرف شخص بحريني يبلغ من العمر 29 عاماً، بسيارته من نوع مرسيدس إس 500 فصدم عمود إنارة في الاتجاه المؤدي إلى الراشدية، بعد نفق «فيستيفال سيتي»، ما أدى إلى انشطار السيارة إلى نصفين ووفاته.

طباعة