مستهلكون يطالبون بإعادة فحص «لبن أب»

كشف مدير إدارة الرقابة الغذائية في بلدية دبي خالد شريف العوضي، عن خلو منتج «لبن أب» الذي تنتجه شركة ألبان الخليج والصفا، من الخمائر والملوثات، وفق ما أثبتته الفحوص المخبرية الصادرة عن مختبر الأغذية والبيئة في بلدية دبي وثلاثة مختبرات أخرى في الدولة، والتي أخذت عينات من المنتج في الخامس من يناير الجاري، مؤكداً ما نشرته «الإمارات اليوم» في عددها الصادر أمس.

وقال العوضي إنه «لا يشكك في نتيجة الفحص الذي أجراه أحد مختبرات الدولة وأظهر وجود خمائر في المنتج، (في إشارة منه إلى المختبر المركزي للرقابة والاستشارات الغذائية التابع لبلدية الشارقة الذي أكد وجود خمائر في عينة من (لبن أب)، موضحاً أن «العينة تمثل نفسها وليس المنتج كاملاً».

وأشار إلى أن «نتيجة فحص أي عينة غذائية في أحد المختبرات الرقابية في الدولة، تعمم من قبل الأمانة العامة للبلديات، للتنسيق بين جميع البلديات لإجراء فحوص تأكيدية على عينات من المنتج نفسه، تجنباً لأي شبهة أو خطأ، وتحاشياً لما يترتب عنه من إجراءات قد تكون غير دقيقة من شأنها التأثير في المستهلك والمؤسسة الغذائية».

وأكد أن «إدارة الرقابة الغذائية في بلدية دبي لم تتلقَ أية شكوى تتعلق بمنتج (لبن أب)»، مطالباً الجمهور بعدم تداول الرسائل التي تتعلق بالمنتجات الغذائية قبل الاتصال بالمختصين في إدارة الرقابة الغذائية أو السلطات الرقابة الغذائية في الدولة، والتحقق من فحوى الرسائل ومدى صدقيتها».

وأشار العوضي إلى أن «التكاثر الجرثومي يحدث في ظروف لا هوائية داخل معلبات غذائية، يؤدي إلى حدوث انتفاخ في حجم العبوة، كما أن الخمائر تؤثر في جودة المنتج ولا تؤثر في سلامته ولا تسبب حالات تسمم».

إلى ذلك، طالب عدد من المستهلكين في الشارقة ودبي، الأمانة العامة للبلديات بضرورة تشديد الرقابة على المنتجات الغذائية، والتأكد من أن منتج «لبن أب» خالٍ من الخمائر والملوثات عبر إجراء فحص مخبري ثالث في مختبر آخر.

وأكد أحد المستهلكين بشار محمد، ان «منتج لبن أب من المنتجات الأساسية في طعامه اليومي، ويتناوله بانتظام منذ نحو ثماني سنوات، ولم يلاحظ أي تغيير على المنتج سواء في الطعم أو الشكل».

وطلب مستهلك يُدعى أبو مايد من مختبري الشارقة ودبي «إعادة أخذ عينات من المنتج نفسه، وإخضاعها للفحص من جديد، للتأكد من النتيجة النهائية للعينة، خصوصاً أن المنتج من المواد الغذائية الأساسية وتضارب نتيجة فحص المنتج يؤثر في استهلاكه».

وعللت إحدى المستهلكات أم محمد «وجود نتيجة سلبية للعينة التي أخذها مختبر الشارقة المركزي إلى الزحمة المرورية، خصوصاً أن المنتج ينتج في دبي وبُعد المسافة وسوء نقل المنتج من شأنه إفساد المنتج».

وأكدت المواطنة عائشة سالمين أن «منتج لبن أب يُعد أحد المنتجات الاستهلاكية المهمة في الدولة، ولو كان المنتج غير صالح للاستهلاك الآدمي لوقعت حالات تسمم بين المستهلكين»، مناشدة الجهات الرقابية بضرورة إعادة فحص المنتج لضمان سلامته.

ويذكر أن تضارباً حصل في نتيجة فحص مخبري أجري للكشف عن صلاحية لبن أب، بين المختبر المركزي للرقابة والاستشارات الغذائية في بلدية الشارقة، والمختبر المركزي في بلدية دبي، حيث أثبت التقرير الصادر عن قسم مختبر الأغذية في بلدية الشارقة والمبعوث للأمانة العامة للبلديات، أن نتائج التحاليل المخبرية لعينة أخذت في تاريخ ٥ يناير لـ(لبن أب)، أن العينة غير صالحة للاستهلاك الآدمي جراء احتوائها على نسبة كبيرة من الخمائر، وفي المقابل أظهر المختبر المركزي التابع لبلدية دبي أن العينة المأخوذة من المنتج (لبن أب)، والتي تم أخذها في اليوم نفسه والمعايير ذاتها التي أخذت في جميع مختبرات البلديات، أنها صالحة للاستهلاك وتخلو من العفن والبكتيريا المضرّة.

شركة أخرى
نفت شركة أخرى تحمل اسم الشركة نفسه (الخليج والصفا) ومقرها أبوظبي، علاقتها بالعينات الفاسدة التي تم فحصها في الشارقة، على اعتبار أن شركة الخليج والصفا في أبوظبي لا توزع منتجاتها في الشارقة والمناطق الشمالية، إنما يقتصر توزيعها على العين وأبوظبي.

وأكد مصدر مسؤول في الشركة أن «الضرر لحق بمنتج لبن أب الذي تنتجه الشركة التي انفصلت عن شركة الخليج والصفا في دبي منذ فترة طويلة، إلا أن اللبس في مسألة العينة الفاسدة طال منتج أبوظبي الذي يختلف من ناحية العبوة والشكل الخارجي عن منتج دبي».

طباعة