كبسولة لتشخيص أمراض الجهاز الهضمي في «الخدمات الطبية»

بدأت إدارة الخدمات الطبية لشرطة أبوظبي استخدام كبسولة صغيرة، يوازي حجمها حجم كبسولة الدواء، في تشخيص أمراض الجهاز الهضمي وعلاجها.

وقال استشاري الجهاز الهضمي والكبد والمناظير في إدارة الخدمات الطبية الدكتور سامح محمد فخري إنه تم استخدام كبسولة تستخدم لمرة واحدة لمريض واحد، وتخرج عن طريق الفضلات، بعد وصول جهاز حديث يتيح الحصول على عدد كبير من الصور التي تلتقطها على مدى (8 ـ 10 ساعات) أثناء مرورها بالجهاز الهضمي طوال فترة عمل البطارية الموجودة في داخلها. وأوضح أن هذه الصور ترسل إلى جهاز استقبال مرتبط بالكمبيوتر لتجميعها وطبعها على فيلم فيديو، يتولى الطبيب من خلاله تشخيص المرض بصورة دقيقة. وأضاف أن استخدام الكبسولة لا يعد بديلاً حتى الآن من استخدام المنظار في تشخيص أمراض الجهاز الهضمي العلوي وأمراض القولون. ولكن أهميتها الأساسية تكمن في فحص الامعاء الدقيقة التي يصل طولها إلى (6 ـ 8) أمتار والتي يتطلب فحصها بالمنظار وقتاً طويلاً ومهارة عالية وجرعة أعلى من المهدئ في وريد المريض. وفي بعض الحالات لا يمكن فحصها كاملة.

طباعة