EMTC

«خيرية محمد بن راشد» تعالج 7 أطفال فلسطينيين

«المؤسسة» نظمت جولة سياحية للأطفال في دبي للتعرف إلى المعالم السياحية. من المصدر

قدمت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية الدعم للأطفال المرضى الفلسطينيين، من خلال إحضار سبعة أطفال إلى الدولة، لعلاجهم الذي يشمل العمليات الجراحية، وتوفير الأطراف الاصطناعية اللازمة لهم، وذلك بالتعاون مع عدد من المراكز المتخصصة في دبي.

فيما تبرع مواطن في الشارقة ببيع سيارته في مزاد لصالح الفلسطينيين.

وقال نائب رئيس مجلس الأمناء للمؤسسة، المستشار إبراهيم محمد بوملحة، إن «علاج الأطفال يتم في إطار التعاون والتنسيق القائم بين المؤسسة ومؤسسة إغاثة أطفال فلسطين، إذ تم احضار الأطفال السبعة مع مرافقيهم من الاراضي الفلسطينية إلى دبي لتقديم العلاج اللازم».

وأضاف أن «المؤسسة نظمت جولة سياحية للأطفال في دبي للتعرف إلى المعالم السياحية بعد أن تلقوا العلاج».

وفي سياق ذي صلة، تنظم جمعية الشارقة الخيرية مزاداً خيرياً على سيارة «رولز رويس» كلاسيك تبرع بها الشاب المواطن عبدالله حسين الجنيدي، وسيقام المزاد غداً في مركز صحارى الشارقة في السابعة مساءً.

وقال الأمين العام لجمعية الشارقة الخيرية، عبدالله مبارك الدخان، إن «الجمعية سعيدة بهذه المبادرة التي قدمها الشاب المواطن عبدالله الجنيدي لدعم الأشقاء في غزة، من خلال قيامه بالتبرع بسيارة «رولز رويس» كلاسيك سيتم بيعها من خلال مزايدة علنية وتخصيص دخلها بالكامل لمصلحة توفير الاحتياجات الإنسانية لغزة». وقال الشاب المواطن عبدالله الجنيدي إن «السيارة تعد مساهمة بسيطة لدعم أهالينا في غزة، وانه قرر هو وأشقاؤه التبرع بأفضل سيارة عندهم في المنزل، وتمنى أن تتاح لهم الفرصة مستقبلاً للمساهمة بأكثر من ذلك، وان يكون هذا التبرع مبادرة تستتبعها مبادرات من أهل الخير في الدولة على بعض المقتنيات الثمينة التي بحوزتهم، حيث توضع هذه المقتنيات في المنازل كتحف من دون فائدة حقيقية منها».

طباعة