انطلاق فعاليات «الأمل» لذوي الاحتياجات الخاصة

استكملت مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية استعداداتها لانطلاق فعاليات مخيم الأمل الـ19 الذي تنظمه على أرضها تحت شعار «كلنا راعٍ وكلنا مسؤول»، بمشاركة واسعة من دول مجلس التعاون الخليجي وسورية.

ويتميز المخيم الذي يستمر أسبوعاً، بزيادة مشاركة الجهات الرسمية والحكومية والخاصة والمتطوعين، إذ وصل عددهم إلى 120 متطوعاً تلقوا تدريبهم في ورشة عمل متخصصة قبيل انطلاقة المخيم، بهدف تفعيل برامجه وأهدافه. وقالت عضوة اللجنة العليا المنظمة أمل خميس، إن الاستعدادات شملت توفير المستلزمات الضرورية على أرض المخيم، وتأمين احتياجات نحو 300 شخص، هم المتطوعون وأعضاء الوفود المشاركة، إضافة الى تجهيز المخيم من خلال صيانة المباني وتأمين احتياجات اللجان العاملة فيه، وتوفير المطبوعات وبطاقات الدعوة والشهادات والقرطاسية، وتأمين 7000 وجبة غذائية طيلة أيام المخيم. ويعتبر المخيم فرصة للمعاقين الخليجيين والعرب من أجل إبراز طاقاتهم، ومهاراتهم، والتعرف إلى تجارب أشخاص آخرين يشاطرونهم معاناتهم في البلدان الأخرى، فضلاً عن المساهمة في نشر الوعي ورفع مستوى الاهتمام بقضايا المعاقين، والمطالبة بتعليمهم وتعزيز فكرة حمايتهم وضمان أمنهم وسلامتهم.

طباعة