أصوات

مبروك

«خالد» يعلق على تحقيق: محمد بعكازين وثقة في «عُرس الأمل» بالقول:

ألف مبروك بوجاسم، أدعو الله أن يوفقك ويرزقك الذرية الصالحة. أنت لست من ذوي الاحتياجات الخاصة، أنت من ذوي القدرات الخارقة. توكل على ربك وسيعطيك ما تتمنى.



الرأفة

«طالبة منازل» تعلق على خبر «التربية» تعيد النظر في نظام الامتحان، بالقول:

بصراحة الامتحانات تعجيزية بالنسبة لنا. نحن طلبة منازل ونشعر بأن تخصيص نسبة 50٪ لأسئلة الذكاء أمر مبالغ فيه. وتخصيص 50٪ لأسئلة المنهج أقل مما يجب، ونطالب مَن يضعون الامتحانات بأن يجعلوا 20٪ منها أسئلة ذكاء، ولا داعي لمادة الفلسفة في الثانوية العامة.



حلول

«صافي أم أحمد» تعلق على خبر «مشادّات بـين مصلين بسبـب الهاتف المتحرك» بالقول:

هناك حلول تقنية تلجأ إليها المستشفيات والمساجد في كثير من الدول (مثل دولة قطر) لمنع الأجهزة النقالة من الاستقبال والإرسال، ليس على بعد ٢٠ متراً فقط، بل أكثر من ذلك، وهي فعالة جداً. ويمكن أن تتصدى جهات مسؤولة كوزارة الأوقاف لهذه المشكلة بأن تطلب من الشركات المتخصصة داخل الدولة وخارجها التقدم بعروض لأفضل النظم.



مطاردة

«أبو عمر» يعلق على خبر «شرطة الشارقـة: مطاردة السيارات محظـورة» بالقول:

لا تكون المطاردة إلا للضرورة، والضرورة تقدر بقدرها مثل مطاردة السيارات المسروقة من أصحابها، والتورط في حادث دهس أو حادث بليغ، والهروب وقيادة مركبة بلوحات مزورة. فغالباً لا يذعن قائد المركبة لأمر الشرطي بالتوقف، فيجبر الشرطي على المطاردة، مع أنه قد يقع خطر أو ضرر- لا قدر الله- على الشرطي، في حال اتخاذه لهذا القرار.. كان الله في عونهم.



عربية

«أبو يوسف» يعلق على زاوية «كل جمعة» بالقول:

أولاً من الناحية الدينية لا يجوز إطلاق كلمة شهيد على أحد إلا من شهد له الله ورسوله بذلك، بل يقال «يُرجى أن يتقبلهم الله في الشهداء». قناة العربية قناة محايدة... والجزيرة منحازة جداً لإيران وقطر، وتركز على مصر بشكل مبالغ فيه.

طباعة