ضبط 113 هدية من منتجات الحيوانات النادرة

غالبية المضبوطات التي صادرتها البلدية تشمل هدايا ثمينة تصنع من أنواع من الحيوانات. من المصدر

ضبطت بلدية دبي 113 هدية ثمينة مصنعة من منتجات الحيوانات والطيور النادرة المهددة بالانقراض، خلال السنوات الثلاث الماضية والتي تحظر اتفاقية «السايتس» الاتجار فيها، وفق رئيس قسم الخدمات البيطــرية في بلدية دبي، المهندس هاشــم العوضــي، الذي لفت إلى أن تلك المضبوطات تقدر أسعارها بملايين الدراهم، في السوق السوداء.

وأضاف: أن بلدية دبي نفذت، أمس، حملة تهدف إلى تعريف التجار والجمهور باتفاقية «السايتس» الخاصة بحماية الحيوانات والطيور المهددة بالانقراض، وإحاطتهم علماً بالشروط الخاصة بعملية الاتجار في مثل تلك الحيوانات ومشتقاتها، مشيراً إلى أن «البلدية تهدف إلى الحد من المخالفات القانونية التي ترتكب من قبل بعض التجار ببيع وشراء بعض من تلك الأنواع ومشتقاتها».

وذكر العوضي، أن البلدية عملت على تشديد المخالفات على أية مؤسسة أو فرد يقوم بمزاولة تلك التجارة المحظورة دولياً، حيث تفرض غرامات تبدأ من 5000 درهم، وتصل إلى 500 ألف، حسب حجم المضبوطات، وقيمتها وإلى أية السلالات تنتمى.

وذكر أن غالبية المضبوطات التي صادرتها البلدية تشتمل على هدايا ثمينة تصنع من تلك الأنواع من الحيوانات، إضافة إلى تحف وأغراض شخصية أخرى، وبعض من الحيوانات الصغيرة التي تدخل إلى الدولة مهربة، مؤكداً بذل البلدية جهوداً كبيرة من أجل المحافظة على الحياة الفطرية.

وعن أساليب الرقابة والتفتيش قال العوضي: إن الحملة التفتيشية عادة ما تنطلق بناءً على ورود معلومات وافية من مصادر خاصة، إضافة إلى وجود تعاون من قبل الجمهور يتبعه التنسيق مع جهاز التفتيش والرقابة البيطرية ومداهمة هذه المحال، وفي حال ضبط أية منتجات يتم إرسالها للجهة المختصة لفحصها وإذا كانت ضمن المواد المحظورة تتم مصادرتها ويطبق على صاحبها قانون المخالفات للممارسات البيطرية.

يشار إلى أن بلدية دبي كانت قبل أشهر ضبطت مجموعة من المواد المحظورة للحيوانات المهددة بالانقراض والتي يحظر الاتجار بها وفقا لاتفاقية السايتس، ضمت مجموعة من السبح المصنوعة حباتها من العاج والذي يعد من المواد المحظورة، حيث يتم إعدادها من عاج الحيوانات المهددة بالانقراض، وتصل قيمتها إلى أكثر من ٦٥ ألف درهم.

كما ضبطت أيضاً مجموعة من (صوف الشاهتوش)، والتي يصل سعرها إلى 24 ألف درهم، وهو أنعم وأنفس صوف في العالم، وتعني كلمة الشاهتوش ملك الصوف في اللغة الفارسية ويستخرج صوفها من فرو الظبي التبتي المعروف بالشيرو الذي يواجه مخاطر الانقراض بسبب صوفه الناعم الرقيق الذي تصنع منه الوشاحات والشالات التي يلبسها نخبة أثرياء العالم.

طباعة