مع الاحترام

«لا توجد آلية في وزارة التربية والتعليم للتفتيش بشكل دوري وثابت على المناهج في المدارس الخاصة، والتحرك الرقابي مرهون بتلقي شكاوى من آباء طلاب عن اخطاء او ملاحظات يتضمنها منهج اي مدرسة، وفي حال مخالفة مقرر ما للثوابت الوطنية والدينية، يطلب من المدرسة حذف المقرر، وفي حال عدم استجابتها تغلق المدرسة حسب إجراءات الوزارة».



مديرة مكتب الإشراف والرقابة على المدارس الخاصةفي وزارة التربية والتعليم الدكتورة مريم أحمد ناصر العلي




عدم وجود آلية في وزارة التربية والتعليم للتفتيش على المناهج في المدارس الخاصة مشكلة يدفع ثمنها أبناؤنا الطلاب الذين يضطرون أحياناً لدراسة مناهج مخالفة لعادات وتقاليد الدولة الدينية والاجتماعية، حتى يتنبه أحد الآباء ويبلغ الوزارة عن الأخطاء التي وردت في المنهج، ولذا لابد أن تكون هناك إدارة في الوزارة تعرض عليها هذه المناهج قبل إقرارها في المدارس الخاصة للتأكد من ملاءمتها للثوابت الوطنية والدينية للدولة.



مراقب

طباعة