مستشفيات خاصة لاتبلغ عن الأمراض المُعدية

»الدائرة« طالبت بتعبئة نموذج الإبلاغ كاملاً. تصوير: سالم خميس

أبلغ مسؤول في دائرة الصحة والخدمات الطبية في دبي «الإمارات اليوم» أن بعض منشآت القطاع الخاص في الإمارة «تتهرب من الابلاغ عن مرضى بالايدز، وأمراض معدية خطرة». وأشار المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه، إلى ان «الدائرة ارسلت اخيرا تعميما الى المستشفيات والعيادات الخاصة في الامارة يلزمها بالابلاغ عن مرضى الايدز والالتهاب الكبدي والسل الرئوي والجذام»، مشددا على «ذكر البيانات الخاصة بالمريض، خصوصا رقم هاتفه، ورقم جواز سفره، وموقع سكنه وكفيله».

وطالبت الدائرة في التعميم الذي حصلت «الإمارات اليوم» على صورة منه بـ«الالتزام التام بتعبئة نموذج الابلاغ عن الحالات المصابة بالامراض المعدية». وفي التفاصيل، قال التعميم إنه «لوحظ أخيرا أن بعض البلاغات عن الامراض المعدية تصل للدائرة بشكل غير مكتمل من حيث البيانات الشخصية، خصوصاً رقم هاتف المريض، ما يصعّب الاتصال به بغرض استكمال الاجراءات وتقديم العلاج اللازم لحالته».

وألزم المنشآت الطبية الخاصة بـ«التقيد والالتزام التام بتعبئة واستكمال جميع البيانات المطلوبة في نموذج الابلاغ عن الامراض المعدية». وشددت الدائرة على ضرورة «الابلاغ عن حالات الاصابة بمرض نقص المناعة المكتسبة (الايدز) ومرض الالتهاب الكبدي الوبائي (ب، ج) والسل الرئوي، والجذام». وألزم التعميم «بذكر رقم هاتف المريض وجواز سفره، ورقم تأشيرة الاقامة، وعنوانه»، كما ألزم «بذكر رقم هاتف وعنوان الكفيل، ومكان وجهة العمل».

وكانت الدائرة نبهت في تعميم سابق بأن «فريقاً من إدارة شؤون الصحة العامة سيزور المستشفيات والمراكز الطبية الخاصة، لتعريف المعنيين بنظام الابلاغ عن الامراض المعدية». وذكرت الدائرة أن «اكتشاف أي مرض معد قد يشكل خطرا على الصحة العامة، وجمع بيانات هؤلاء المرضى، يسهم في اثراء المراقبة الصحية ووضع النظم والاجراءات الصحية اللازمة».

مخالفات

تقضي لائحة المخالفات التي تطبقها دائرة الصحة والخدمات الطبية «بتغريم المنشآت التي لاتبلغ عن أي عدوى او مرض معدٍ 2000 درهم في المرة الاولى، وترتفع الغرامة الى 4000 في المرة الثانية، وفي حال التكرار تغلق المؤسسة لمدة شهرين، ويحال الطبيب المسؤول الى لجنة التحقيق».

 

طباعة