مع الاحترام

«سجلت بلدية دبي في الأيام القليلة الماضية ظهوراً لما يسمّى ظاهرة «المد الأحمر» في المياه الإقليمية للإمارة، وتحديداً في منطقة ميناء راشد، وهذا النوع من المد لا يؤثر في الأسماك.

والبلدية تلقت بلاغاً رسمياً من شرطة خفر السواحل، يفيد بوجود عوالق في مياه الميناء، ومفتشو البلدية تحركوا إلى المكان وتبين أن المدّ تسبّب في تغير لون المياه تماماً».

رئيس قسم البيئة البحرية في بلدية دبي  محمد عبدالرحمن13 من يناير الجاري



ظهر المدّ الأحمر في المنطقة الشرقية منذ أشهر عدة، وتحركت مختلف الجهات المعنية لبحث أسباب هذه الظاهرة وتلافي آثارها، لكن الغريب أن بلدية دبي لم تتحرك ولم تستعد لاحتمال انتقال هذا المد إلى مياهها، وانتظرت حتى تلقت بلاغاً من شرطة خفر السواحل، وهو ما يدعو إلى التساؤل «أليس من الأفضل التحرك لصدّ البلاء، قبل وقوعه؟.

مراقب

طباعة