معقّد في الشارقة

محمد جرادات ــ الشارقة شكا طلبة القسم العلمي في الشارقة من صعوبة امتحان الرياضيات، معتبرين إياه طويلاً ومعقداً وفوق مستوى الطلبة، مؤكدين أن «إدارات المدارس رفضت طلبهم وقتا إضافيا كما حصل في امتحان الفيزياء، خصوصاً أنهم كانوا يتوقعون أن تكون مدة الامتحان ثلاث ساعات وليست ساعتين ونصف الساعة كما حدث». وأيدهم معلم الرياضيات، محمد حسين، قائلاً إن « أسئلة امتحان الرياضيات للقسم العلمي، تنوعت بين البسيطة والمتوسطة والصعبة، لكنها ليست بالصعبة جداً، كما قال بعض الطلبة». وأضاف أن الطلبة عموماً يمكن أن يجيبوا عن الأسئلة كافة، إذا ركزوا أكثر، لكن يبدو أن من اشتكى من صعوبة الامتحان، توقع بشكل مسبق أن تكون صعبة، وتعامل مع الأسئلة بناء على ذلك. وأشار إلى أن هناك في أي امتحان بعض الأسئلة التي تكشف عن مهارات الطالب الفردية وتميزه عن غيره من الطلبة، لكن ذلك لا يعني ان الأسئلة صعبة جداً، بل يمكن القول إنها متنوعة وقابلة للإجابة عموماً. وفي التفاصيل، قال الطالب، بهاء محمد، «كنا نطمع في مزيد من الوقت، وتوقعنا أن يكون وقت الامتحان ثلاث ساعات، ومع أننا طالبنا بزيادة الوقت كي نتمكن من الإجابة على الأسئلة الأربعة الموزعة على 10صفحات، لكنهم لم يمنحونا وقتاً إضافياً، والأسئلة عموماً كانت صعبة جداً، وليس بمقدور الطلبة كافة الإجابة عليها».

طباعة