احتراق 6 مستودعات أصباغ في القوز الصناعية

رجال الدفاع المدني استطاعوا إخماد الحريق خلال 3 ساعات. تصوير: ساتيش كومار

أتى حريق على محتويات ستة مستودعات للأدوات المنزلية في منطقة القوز الصناعية الثالثة، وفقاً لمدير الإدارة العامة للدفاع المدني اللواء راشد ثاني المطروشي الذي أشار إلى أن فرق الإطفاء انتقلت من أربعة مراكز إلى موقع الحريق بعد دقائق من تلقي البلاغ في الساعة الرابعة و20 دقيقة، وأفاد نائب القائد العام لشرطة دبي اللواء خميس مطر المزينة بأن الشرطة بدأت تحقيقاتها في الحادث، فيما قدرت الخسائر بـ10 ملايين درهم.

وقال المطروشي إن الحريق اشتعل أولاً في مستودع يقع في منتصف المستودعات الستة التابعة لشركتي صلاح للتجارة العامة وإيليمنت ميدل إيست ما زاد من صعوبة عمل رجال الإطفاء وأسهم في انتقال النيران إلى المستودعات المجاورة، لافتاً إلى أن «رجال الإطفاء التابعين لمراكز القوز والجميرا والسطوة والراشدية تمكنوا من احتوائها قبل الامتداد إلى مستودعات أخرى واستطاعوا إخماد الحريق خلال ثلاث ساعات».

وأضاف المطروشي من موقع الحريق لـ«الإمارات اليوم» أن النيران انتشرت بسرعة داخل المستودعات بسبب احتوائها على مواد قابلة للاشتعال تتمثل في الكراتين التي تغلف بها الأواني المنزلية، مشيراً إلى أن «رجال الإطفاء بدأوا فور إخماد الحريق بعمليات التبريد للأجزاء الملتهبة داخل المستودعات تمهيداً لفحص خبراء الحرائق التابعين للإدارة العامة للأدلة الجنائية لشرطة دبي المكان وتحديد أسباب الحريق»، مشيراً إلى انه لم تقع إصابات بشرية بين العمال الذين فروا إلى الخارج فور تصاعد النيران.

وأشار المطروشي إلى أنه من السابق لأوانه تحديد ما إذا كانت هناك مخالفات داخل المستودعات، مؤكداً أن مثل هذه الحـوادث واردة لسـبب أو لآخـر، لافـتاً إلى أن رجـال الإطـفاء واجهوا صعوبة في عملهم بالجهة اليمنى من المستودعات المحترقة نظراً لوجود أشجار واضطروا لقطعها لإنجاز مهمتهم، موضحاً ان فرقاً من الدفاع المدني بأبوظبي والشارقة وعجمان شاركت في عملية الإطفاء من خلال توفير صهاريج مياه بالإضافة إلى بلدية وشرطة دبي.

من جانبه قال نائب القائد العام لشرطة دبي اللواء خميس مطر المزينة من موقع الحريق لـ«الإمارات اليوم»: إن خبراء الحرائق بدأوا فور انتهاء عمليات التبريد في فحص الموقع لتحديد سبب اشتعال النيران وتم نقل العمال والموظفين الذين كانوا موجودين عندما شبّ الحريق إلى مركز شرطة بر دبي لسؤالهم عمّا حدث وجمع الاستدلالات اللازمة حول الحادث، مشيراً إلى عدم وجود حالات وفاة أو إصابات في صفوف العمال.

وأوضح المزينة أن تقرير خبير الحرائق فضلاً عن الاستدلالات الأخرى التي يجمعها رجال البحث الجنائي من شأنها تحديد سبب الحريق، مشيراً إلى أن الشرطة تعمل دائماً في مثل هذه الحوادث بالتوازي مع رجال الدفاع المدني الذين يتولون مسؤولية الرقابة والتفتيش على هذه المستودعات بالإضافة إلى الجهات الأخرى.

في السياق ذاته توقع مسؤول بشركة التكافل الإسلامية للتأمين المعنية بتأمين المستودعات المحترقة أن تصل الخسائر إلى ١٠ ملايين درهم، مشيراً إلى أن البوالص التأمينية للمستودعات تقدر بـ٢٠ مليون درهم، مشيراً إلى أن الشركة ستجري تقويماً للموقع عقب انتهاء عمليات التبريد وتحديد سبب الحريق.

يذكر ان هذا هو الحريق الثاني الذي شب في مستودعات منطقة القوز خلال اقل من 10 أيام، حيث شب حريق الاسبوع الماضي في مستودع لمواد البناء بالقوز الصناعية وتمكن رجال الدفاع المدني من السيطرة عليه.

وكان حريق هائل شبّ العام الماضي في المنطقة نفسها والتهم قرابة 40 مستودعاً وأسفر عن وفاة واصابة عدد من الاشخاص وخصص الدفاع المدني فرقاً من المفتشين تحت إطار مشروع «السلامة اولاً» للتفتيش على المخالفات الموجودة في هذه المستودعات.

طباعة