أصوات

المحافظ

«محمد» يعلق على «محفظة وهمية تجمع 2.8 مليار درهم»:

أتمنى أن تتخذ الحكومة قرارات أو عقوبات صارمة تجاه هذه المحافظ، حتى يكون أصحابها عبرة لغيرهم، وياحبذا لو أن الحكومة تراعي المستثمرين، وتعيد إليهم حقوقهم بأسرع وقت، لأن المستثمر لا يودع أمواله إلا لتحسين ظروفه المعيشية. الغريب أن قضية «البوم» تكشفت خيوطها منذ سنة، لكنها لم تحل حتى الآن.



أحبك

«أحمد عيسى» يعلق على «تكييف ممرات في شوارع دبي بالرذاذ»:

أقسم بالذي خلق الخلق، وبسط الأرض، ورفع سماءها من غير عمد، ونشر في جنباتها الخير والشر، ونثر خضراء خيراتها في ربوعها، وسكب من زلالها فيضاً عليها، بأنني أحبك أحبك أحبك يا محمد بن راشد، حباً جارفاً لا بداية ولا نهاية له، فأنت لي بحق نعم القائد، ونعم المعلم، ونعم الأب، والأستاذ. أنت بالفعل أصبحت حكيم العرب بحكمتك المستفيضة. فوالذي نفسي بيده إني أحبك أكثر من حبي لنفسي، ومن حبي لوالدي أو زوجتي، أو حتى لطفلي الوحيد، ولا عجب في ذلك فأنت بالنسبة لي ملهمي، ومرشدي، وشرياني الذي تتغذى منه روحي.. أحبك يا والدي.



مناسب

«أحمد علي أهلي» يعلق على «صحة دبي تدخل جهازاً للكشف المبكّر عن السرطان»:

جزى الله شيوخنا خير الجزاء، وجعله في ميزان حسناتهم، ونشكر مدير دائرة الصحة، قاضي مروشد، الذي يتابع بنفسه شؤون الدائرة، وحقاً إنه الرجل المناسب في المكان المناسب.



الجمارك

«سهيل» يعلق على «محال تبيع كرة قدم تحمل عبارات دينية»:

ليست بلدية دبي وحدها المسؤولة عن هذا الموضوع، وسأوجه كلامي مباشرة لإدارة الجمارك، وطبيعة عملها، وحول ذلك الموضوع يرجى من «الإمارات اليوم» متابعة الموضوع لطرحه بشكل عام، وشكراً.



رسوم

«وافد» يعلق على «الجنسيـــة تدرس تعديــل الرسـوم»:

أصبحنا نشعر ونحن نراجع أية دائرة حكومية أننا أمام آلة تسحب النقود من جيوبنا بأي شكل، بسبب وبلا سبب. فالمفروض أنها دائرة حكومية تمثل توجه الدولة، وموظفوها يتقاضون رواتبهم من الدولة. اذاً فما معنى أن يتم فرض رسوم ومبالغ باهظة عن كل خدمة تقدم للمراجع، مواطناً كان أم وافداً، في ظل الاوضاع الصعبة التي نعيشها؟ نلاحظ أن كل شيء أصبح بمقابل، فقط الهواء لايزال بلا رسوم، وأخشى ما أخشاه أن يتطور العلم فيصل إلى مرحلة تمكنه من تقنين الهواء.
طباعة