فريق طبي من شرطة أبوظبي لـ«مستشفى الإمارات»

طلب الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، وزير الداخلية، بتجهيز فريق طبي متكامل من العاملين في إدارة الخدمات الطبية لشرطة أبوظبي للمشاركة في دعم مبادرة ملتقى العطاء العربي الرامية إلى تدشين مشروع مستشفى الإمارات الإنساني الميداني المتنقل. ووصف القائمون على الملتقى الذي يبدأ أعماله اليوم، هذا المستشفى بكونه إدارة فريدة من نوعها على مستوى المنطقة وتهدف إلى ترسيخ ثقافة العطاء الإنساني بغية تقديم أفضل الخدمات العلاجية والجراحية والوقائية وإبراز دور الإمارات الريادي في مجال العمل الإنساني العالمي واستكمالا لنهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان. وتشارك شرطة أبوظبي بفريق طبي متكامل يتكون من أطباء وممرضين ومسعفين، فضلا عن تقديم الدعم الفني اللازم حيث سيلتحق الفريق بالعمل في المستشفى ضمن مرحلته الأولى التي ستشمل دولتي المغرب واريتريا بواقع ثلاثة أشهر لكل منهما. وأفاد المدير التنفيذي لمبادرة زايد العطاء الدكتور عادل الشامري، بأن المستشفى الميداني يعتبر الاول من نوعه عالميا من حيث طبيعة عمله المفتوحة على احتياجات شعوب العالم، خلال الاوقات غير الطارئة وبكونه مستشفى مدنياً يحقق أهدافاً انسانية مدنية في المقام الاول.

وتوقع الشامري، ان ينطلق المستشفى الإماراتي إلى دولتي المغرب واريتريا خلال مارس المقبل، وذلك ضمن خطة منهجية مدروسة تلبي جميع الاحتياجات الطبية لتلك الدول والشعوب التي سيعمد المستشفى إلى زيارتها.

طباعة