الطيران المدني: مطار الشارقة تعامل مع حادث الطائرة بكفاءة

مطار الشارقة لديه أجهزة تمكنه من التعامل مع الحوادث. أرشيفية

تعاملت الإدارات والأقسام المختلفة في مطار الشارقة الدولي، بكفاءة عالية مع حادث انزلاق طائرة شحن تابعة لشركة «بريتيش غلف إنترناشيونال» من طراز إيه إن 12 لدى اقلاعها من مطار الشارقة الدولي صباح أول من أمس، متوجهة إلى أفغانستان وعلى متنها طاقم الطائرة المؤلف من ستة أشخاص، حيث انحرفت الطائرة عن مسارها عند الاقلاع لعطل فني، ولكن من دون أن يلحق ذلك أذى بالطاقم.

وقال مدير عام دائرة الطيران المدني في الشارقة، عبدالوهاب محمد الرومي، إن «الأجهزة العاملة في المطار كافة استنفرت كل حسب اختصاصه للتعامل مع هذه الحالة الطارئة، حيث أبدى الجميع كفاءة عالية في مجال عمله، وتم على الفور اخلاء الطائرة وقطرها خارج المدرج،من دون أن يؤثر ذلك في الحركة الجوية التي لم تتوقف واستمرت كالمعتاد».

وأكد أن «دائرة الطيران المدني في الشارقة، ومطار الشارقة الدولي لديه من الامكانات البشرية المدربة والاجهزة والمعدات الحديثة التي تمكنه من التعامل مع أي نوع من الحوادث والحالات الطارئة، فضلاً عن قيامه بالتدريبات الدورية التي تجعله دائماً مستعداً لمواجهة مثل هذه الحالات الطارئة».

وكانت طائرة الشحن «إيه إن 12» قد قامت بمحاولة الإقلاع من مطار الشارقة الدولي أمس في الساعة ٧7.51 دقيقة صباحا إلا أنها انزلقت عن مسارها وتسبب ذلك بحدوث أضرار فيها.

وكان مطار الشارقة الدولي قد أجرى في 18١٨ نوفمبر الماضي تجربة وهمية ناجحة لحادث طائرة من طراز بوينغ،727 وذلك تحت إشراف دائرة الطيران المدني في الشارقة وهيئة المطار وبحضور مراقبين من الهيئة العامة للطيران المدني وعدد من مديري شركات الطيران الرئيسة، حيث تأتي هذه التجربة في إطار تنفيذ مقررات المنظمة الدولية للطيران المدني.

طباعة