راشد المعلا يوارى الثرى في أم القــيوين اليوم

المغفــور لهمـا أدركا قيمة الاتحاد باعتبـاره انطلاقـة جريئـة وتجربـــة فريدة ومتميزة لتعزيز وتوطيد أواصر التلاحم بين إمارات الدولة. وام

تُقام صلاة الجنازة على روح الفقيد المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ راشد بن أحمد المعلا اليوم بعد صلاة العصر بمسجد الجامع الكبير بمنطقة الراس بأم القيوين، قبل ان يوارى الثرى إلى مثواه الاخير.

ووفقاً لديوان صاحب السمو حاكم أم القيوين فسيستقبل صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا، عضو المجلس الاعلى حاكم أم القيوين، التعازي بقصر سموه اعتباراً من اليوم ولمدة ثلاثة ايام.

وكان ديوان حاكم أم القيوين نعى المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ راشد بن أحمد المعلا، عضو المجلس الاعلى حاكم أم القيوين، الذي وافته المنية صباح أمس في لندن.

وقد تقرر إعلان الحداد العام في امارة ام القيوين وتنكيس الأعلام لمدة 40 يوماً وتعطيل الدوائر المحلية لمدة أسبوع اعتباراً من امس الجمعة.

وقال بيان النعي «إن دولة الامارات العربية المتحدة فقدت رجلاً حكيماً ورائداً من رواد الاتحاد الذين كانت لهم جهود وطنية كبيرة من أجل دعم المسيرة الاتحادية الى جانب اخوانه أعضاء المجلس الأعلى حكام الامارات».

إلى ذلك نعى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، المغفور له الشيخ راشد بن أحمد المعلا. ووفقاً لبيان النعي فقد تقرر اعلان الحداد الرسمي في الدولة وتنكيس الأعلام لمدة اسبوع وتعطيل الوزارات والدوائر والمؤسسات الحكومية لمدة ثلاثة أيام اعتباراً من امس الجمعة.

كما نعى ديوان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، المغفور له الشيخ راشد بن احمد المعلا. ووفقاً لبيان النعي فقد تقرر أيضاً إلغاء الاحتفالات الشعبية ومسيرة المحبة التي كان من المقرر تنظيمها اليوم بمناسبة الذكرى الثالثة لتولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، مقاليد الحكم في امارة دبي.

ونعى ديوان صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، المغفور له حاكم أم القيوين الذي وافته المنية بعد حياة حافلة بالعطاء والعمل المخلص في خدمة شعبه ووطنه.

كما نعت المغفور له دواوين كل من صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة عجمان، وصاحب السمو الشيخ صقر بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة رأس الخيمة، وصاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الفجيرة، وأعلنت الحداد الرسمي وتنكيس الأعلام لمدة اسبوع وتعطيل الوزارات والدوائر والمؤسسات الحكومية لمدة ثلاثة أيام اعتباراً من امس الجمعة.

وبثت وكالة انباء الامارات تقريراً عن حياة سموه، وقالت إن المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ راشد بن أحمد المعلا ولد عام 1932 في رحاب حصن أم القيوين «الذي مازال يقف بكل شموخ الماضي على ارض الإمارة بعد أن أمر، رحمه الله، بتحويله متحفاً وطنياً».

وأشارت إلى أن والده «توسّم فيه الزعامة، فاهتم بتحفيظه القرآن الكريم أساس العلوم والمعارف، وصحبه معه في مجالسه، فنشأ سموه محباً للخير والحكمة طموحاً سخياً كريم النفس هادئ الطبع محباً للشعب متصفاً بالذكاء وقوة البصيرة». وتابعت «لقد جاءت شخصية المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ راشد بن احمد المعلا انعكاساً لشخصية والده الشيخ احمد بن راشد المعلا، رحمه الله، الذي كان حكيماً عادلاً متواضعاً متسامحاً، وقد اختاره والده ولياً للعهد وأسند اليه رئاسة البلدية عام 1968 فبذل جهدا متواصلاً كان له كبير الاثر في تطور الإمارة، إلى أن تولى مقاليد الحـكم فيها في الـ22 من فبراير عام  1981 فشـهدت أم القيوين في عهده تقدمـاً في كل الميادين».

وأضافت الوكالة أن المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ راشد بن احمد المعلا «قاد دفة الامور في الإمارة بحكمة لتحقيق رؤيته في تطوير أم القيوين من خلال تنفيذ العديد من المشروعات الرائدة التي اسهمت في دفع عجلة الحياة إلى الامام لتواكب مسيرة التطور الحضاري على أرض الدولة»، مشيرة إلى أن الخدمات التي وفرها سموه لمواطني أم القيوين والمقيمين على ارضها تشهد على ما بذله سموه من جهود متواصلة من أجل أن تتوافر بالإمارة الخدمات التي تسهم في توفير سبل الحياة الكريمة للجميع».

وكان المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ راشد بن احمد المعلا رائداً من رواد المسيرة الاتحادية، حيث أدرك قيمة الاتحاد باعتباره انطلاقة جريئة وتجربة فريدة ومتميزة لتعزيز وتوطيد أواصر التلاحم بين إمارات الدولة، وخطوة مباركة نحو تقدمها وازدهارها وتقوية كيانها وتحقيق طموحات أبنائها، حيث اصبحت الإمارات نموذجاً دولياً متميزاً وكياناً مؤثراً في كل المحافل الدولية. كما كان أحد الموقعين على الدستور المؤقت لدولة الامارات بصفته ولياً للعهد ونائباً للحاكم في الثاني من ديسمبر 1971 نيابة عن المغفور له، بإذن الله تعالى، والده الشيخ أحمد بن راشد المعلا حاكم إمارة أم القيوين آنذاك.

طباعة