استخدام السكين الكهربائي في تقطيع الشاورما يثير جدلاً

أصحاب مطاعم يؤكدون أنه يمكن استخدام السكين العادي إلى جانب الكهربائي . أ.ف.ب

أثار قرار بلدية الشارقة منع استخدام السكين اليدوي في تقطيع اللحوم (الشاورما)، واستبدالها بالسكين الكهربائي، جدلاً بين أصحاب مطاعم وكافتيريات، خصوصاً تلك المعروفة بتحضير الشاورما في الشارقة، فبعضهم رفض استخدامه لاعتبارات فنية متعلقة بمعايير الدقة وسرعة التحضير التي تتوافر في السكين العادي، فيما أيد آخرون القرار وفضلوا استخدام السكين الكهربائي لأسباب صحية.

وأكد مصدر مسؤول في بلدية الشارقة (فضل عدم ذكر اسمه) أن «البلدية بدأت استجلاب عروض أسعار من محال خاصة بتوريد السكاكين الصحية الكهربائية، التي تعتزم البلدية تعميمها على جميع المطاعم والكافتيريات التي تستــخدم السكـــين اليدوي، وستــمنح البلدية أصحاب المطاعم مهلة ثلاثة أشهر لتنفيذ القرار، وبعدها يتعرض المخالفون للمساءلة القانونية».

وأوضح المصدر أن «المجلس البلدي لمدينة الشارقة أصدر القرار في شأن استبدال استخدام السكين اليدوي في تقطيع اللحوم (الشاورما) بالسكين الكهربائي؛ تجنباً لمخاطر الأمراض السرطانية التي تسببها المواد الحديدية في السكين العادي، خصوصاً أن بعض العاملين في المطاعم والكافتيريات يستخدمون قطعة حديدية في زيادة حدة التقطيع، وما ينتج عن ذلك السن من برادة حديد تتناثر على الشاورما، تعرض المستهلكين لخطر الإصابة بأمراض سرطانية».

وتفصيلاً، قال المسؤول في مطعم «الفروج الطازج» في الشارقة، هاني عبدالفتاح: «استخدمت السكين الكهربائي في وقتٍ سابق، لكن هذه التجربة لم تنجح، لخلو السكين الكهربائي من معايير الدقة في التقطيع التي تتوافر في السكين العادي، التي يتحكم العامل بها بصورة سهلة».

وأضاف أن «السكين الكهربائي يصعب تنظيفه؛ لأنه مع كثرة استخدامه تتراكم عليه كميات من بقايا التقطيع التي تسبب تلفه، كما أن المطعم تلقى شكاوى من المستهلكين الذين رفضوا الكثير من الطلبات (وجبات الشاورما) بسبب سوء تقطيع السكين الكهربائي الذي يقطع الشاورما الجاهزة والنيئة»، مشيراً أنه يمكن استخدام السكين العادي إلى جانب السكين الكهربائي، مع مراعاة تنظيف السكين اليدوي بعد عملية سنّـه لضمان حدة التقطيع وتجنب تناثر برادة الحديد الناتجة عن البرد.

وتابع أنه في حال طبقت البلدية القرار سيضطر المطعم لشراء أكثر من سكين كهربائي لتلبية الطلبات على الشاورما، خصوصاً أن قيمة السكين الكهربائي لا تقل عن 1100 درهم، ما يعني مصروفا إضافيا على المطعم.

وذكر المسؤول في مطعم «الأوبرج» في الشارقة، عبدالقادر، أن «قرار البلدية باستخدام السكين الكهربائي لتقطيع اللحوم لم يتم تعميمه أو إخطار أغلب المطاعم التي تحضّـر الشاورما في المنطقة به، حيث لاتزال بنود القرار وآلية تطبيقه غير واضحة لدى الجميع، لاسيما أن أصحاب المطاعم تناقلوا القرار في ما بينهم بعد أن نشر في وسائل الإعلام».

وأوضح عبدالقادر أن «السكين الكهربائي لتقطيع اللحوم، خصوصاً الشاروما، يوفر الكثير من الجهد أثناء التقطيع والسرعة اللازمة لتحضير الوجبة، إضافة إلى النظافة التي يتيحها وتجنب مخاطر الإصابة بالأمراض، خصوصاً ما ينتج عن احتكاك السكين اليدوي بقطعة الحديد لزيادة حدته».
طباعة