زيــادة الحافــلات العامـة في دبي 163٪ نهاية 2009

شراء حافلات جديدة متطورة لخدمة جميع أرجاء دبي. تصوير: باتريك كاستيلو

أفادت هيئة الطرق والمواصلات في دبي بأن «أسطول الحافلات العامة التابع لها سيشهد زيادة بنسبة 224٪ بحلول مارس المقبل، وترتفع النسبة إلى 580٪ نهاية 2009 بعد زيادة الحفلات من 500 العام الماضي إلى 2900 حافلة تخدم مناطق دبي بالكامل».

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة، المهندس عيسى الدوسري إن الهيئة تنفذ مجموعة من الصفقات خلال العام المقبل من شأنها زيادة أعداد الحافلات العاملة في دبي بنسبة تفوق 163٪ عما كانت عليه العام الجاري، بعد زيادة عدد الحافلات من 1100 إلى 2900 حافلة نهاية العام المقبل، مشيرا إلى إبرام صفقة شراء 620 حافلة (مصممة بحسب المواصفات الأوروبية) بقيمة 1.4 مليار درهم جارٍ تنفيذها وتنتهي في مارس المقبل، ومع نهاية النصف الأول من 2009 يبدأ تنفيذ صفقة شراء 1212 حافلة أخرى ليرتفع عددها نهاية 2009 إلى 2900 حافلة».

وأوضح أن «الهدف من زيادة الحافلات هو تغطية أرجاء إمارة دبي كافة، ومجمعاتها العمرانية والحضارية الجديدة وتوسعاتها الحالية والمستقبلية بشبكة خطوط مواصلات عامة عالية الكفاءة، وزيادة خطوط الحافلات وخفض زمن التقاطر بين الرحلة والأخرى، وتنفيذ خدمات تغذية خطوط المترو وفق نظام عالمي يسمى «هيكل السمكة» وعلى أساس تكاملي، حيث ستكون هناك مواقف للحافلات وأخرى للتاكسي في جميع محطات المترو لتتولى نقل الركاب إلى وجهاتهم في الأحياء السكنية والمراكز التجارية ومدن وأحياء التجارة والصناعة والأعمال».

وأضاف الدوسري أن «الهيئة تعمل على إيجاد توازن في توزيع الحافلات على خطوط السير حتى تخدم أرجاء دبي كافة وتربطها مع باقي إمارات ومدن الدولة، إذ ارتفع عدد خطوط شبكة الحافلات العامة من ٦٧67 خطاً في عام 2007 إلى 72 خطاً حالياً، وسيرتفع مع نهاية العام الجاري إلى 80 خطاً، كما تراعي الهيئة في خطتها للمواصلات العامة خفض زمن التقاطر بين رحلات الحافلات من 30 دقيقة إلى 15 دقيقة في بعض الخطوط، ومن 15 دقيقة إلى 10 دقائق في خطوط الأماكن المزدحمة وخلال ساعات الذروة».

وأشار إلى أن «عدد مستخدمي الحافلات ارتفع العام الجاري بنسبة 122٪ عما كان عليه في ،2006 إذ يتوقع أن يصل عدد ركاب الحافلات إلى107ملايين راكب خلال ،2008 من أصل 87 مليوناً تم نقلهم في 2006»، لافتا أن «الهيئة تراقب حركة الحافلات من خلال نظام «جي. بي. إس» عبر الأقمار الصناعية لضمان عدم تأخرها في الوقوف والتحرك من المحطات لتحقيق انسيابية أفضل وأسرع لمستخدميها، كما يوجد حاليا نظام جديد تم تطبيقه على الموقع الإلكتروني لمؤسسة المواصلات العامة وهو «برنامج مخطط الرحلات»، الذي يمكّن الراكب من رسم مخطط رحلته وتحديد الخطوط التي يحتاج لاستخدامها والمواقف التي يُغير الحافلة فيها للوصول إلى وجهته، وفي المستقبل سيتم تطوير هذا البرنامج ليشمل مختلف وسائل المواصلات العامة (حافلات، مترو، ترام، وسائل نقل مائية) وليغطي أنحاء دبي كافة».

طباعة