بدء حملة «غسل اليدين بالصابون» في الفلبين

أطلقت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «اليونيسيف» أمس حملة لتشجيع غسل اليدين بالصابون في الفلبين لمنع انتشار أمراض مثل الإسهال الذي قتل أكثر من 70 ألف طفل في أنحاء البلاد خلال سبع سنوات. 


وقالت فانيسا توبين مسؤولة «اليونيسيف» في الفلبين إنه في حين يغسل الفلبينيون أيديهم بالماء «تغسل قلة قليلة منهم اليدين بالصابون في الحالات التي تستلزم ذلك.. بعد قضاء حاجتهم أو استحمام الطفل أو الإمساك بالطعام على سبيل المثال».

 

وقالت في افتتاح اليوم العالمي الأول لغسل اليدين في الفلبين «إنهم لا يدركون أن غسل اليدين عادة تحمي الحياة بالفعل ويمكن أن تمنع وفاة ملايين الأطفال».

 

وأضافت أن «اليونيسيف» تدعو «الآباء والمعلمين والمشاهير ومسؤولي الحكومة والشعب لحث الأطفال على بدء عادة تستمر طوال العمر بغسل اليدين بالصابون». وأشارت توبين إلى أنه على مستوى العالم يتراوح معدل غسل اليدين بالصابون في الأوقات الذي تتطلب ذلك من الصفر حتى 34%.


وفي الفلبين أوضحت إدارة دراسات الصحة أن 20% فقط من الأطفال دون الخامسة و37% من المراهقين و44% من البالغين و50% من الأشخاص الأكبر سناً يغسلون أيديهم بالصابون بعد قضاء الحاجة.  
 

طباعة