طرائف

 

كان رجل يجلس إلى أبي يوسف فيطيل الصمت فقال له أبويوسف: ألا تتكلم قال: بلى، متى يفطر الصائم؟ قال: إذا غابت الشمس. فقال: فإن لم تغب إلى نصف الليل؟ فضحك أبويوسف وقال: أصبت في صمتك وأخطأت في استدعائي لنطقك ثم قال: 

 عجبت لإزراء العيي بنفسه   الذي كان بالصمت أعلما

وصمت وفي الصمت ستر للعيي   وإنما صحيفة لب المرء أن يتكلما
 
 خرج رجل إلى السوق يشتري حماراً فلقيه صديق له فسأله إلى أين أنت ذاهب؟ فقال: إلى السوق لأشتري حماراً. فقال: قل إن شاء الله. فقال: ليس ها هنا موضع إن شاء الله، الدراهم في كمي والحمار في السوق. فبينما هو يطلب الحمار سرقت منه الدراهم فرجع خائباً، فلقيه صديقه فقال له: ما صنعت؟ فقال: سُرقت الدراهم إن شاء الله. فقال له صديقه: ليس ها هنا موضع إن شاء الله.

 

طباعة