احتجاجات لمحتجزين فتحاويين في سجن فلسطيني

قالت مصادر فلسطينـية إن نشـطاء من كتائب شهـداء الأقصى، الجناح العسكري لحركة فتح من المعتقـلين في سجـن الجنـيد في نـابلس شمـال الضـفة الغربية أضـرموا النار صباح أمس في كل أمتعتهم داخل غرفهم  داخـل السـجن. ونقلت مواقع فلسطينية عن أحد المطلوبين قوله «جاءت هذه الخطوة احتجاجا على إهمال قضيتهم، وعدم البت فيها من  الجانب الإسرائيلي، ولإيصال صوتهم للمسؤولين الفلسطينيين من أجل إنهاء قضيتهم».

 

 وحسب هذا المطلوب الذي لم يكشف عن اسمه فإن 25 مطلوبا من كتائب الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح، ما زالوا معتقلين في مقر الاستخبارات في سجن الجنيد، حيث تراوحت فترة اعتقالهم ما بين أربعة إلى ثمانية أشهر. يذكر ان هؤلاء  معتقلون في سجن للسلطة الوطنية الفلسطينية بموجب اتفاق مع إسرائيل للعفو عنهم في وقت لاحق بعد تسليم أسلحتهم.

طباعة