البحرين: العفو عن مُدانين في قضايا أمنية

أصدر ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة أمس، عفواً عن 225 شخصاً بينهم متهمون ومدانون في قضايا ذات طابع امني. وقالت وكالة انباء البحرين الرسمية ان العاهل البحريني أمر بهذا العفو بعد لقاء أجراه أول من أمس، مع مجموعة من رجال الدين السنة والشيعة، دعا خلاله الى تأسيس مرصد وطني لمتابعة وترشيد الخطاب الديني.

 

وكان من بين الذين التقاهم العاهل البحريني، الشيخ علي سلمان، الأمين العام لجمعية الوفاق الوطني الإسلامية، التي تمثل التيار الشيعي الرئيس في البحرين، وأكد خلال اللقاء ضرورة «الانتباه لما يحيط بالمنطقة والبلاد من محاذير تتطلب التمسك بالوحدة الوطنية والتكاتف لسد الثغرات في وجه المؤثرات الخارجية». 

 

وأضاف ملك البحرين أن المزيد من التنمية سيأخذ مجراه في البلاد لرفع المستوى المعيشي للمواطنين، شريطة توافر الأمن والاستقرار ونبذ العنف، خصوصاً في المناطق المعنية بمشروعات التنمية. وذكرت الوكالة أن العفو «يأتي رغبة في الجمع والتوفيق بين رجال الدين وتوفير اجواء المصارحة الودية لهم للتلاقي والتوافق في ما بينهم لخير الوطن والمواطنين». من جهته، اعلن مسؤول بحريني رفيع ان العفو «يشمل كل المتهمين والموقوفين على ذمة قضايا امنية، وصدرت بحقهم احكام بالسجن، والمتهمين ايضا للاشتباه في صلات مفترضة لهم مع تنظيمات ارهابية، ما عدا اولئك المتهمين في قضايا قتل».

طباعة