بوش يجيز تنفيذ حكم الاعدام بجندي اميركي سابق

 
اجاز الرئيس الاميركي جورج بوش أمس الاثنين اعدام جندي اميركي محكوم عليه بالموت بتهمة القتل والاغتصاب، وهي حالة غيرمألوفة في الولايات المتحدة منذ اكثر من نصف قرن.

 

وقالت المتحدثة باسم البيت الابيض دانا بيرينو ان "الرئيس بوش قبل هذا الصباح توصية من وزير الجيوش الموافقة على اعدام الجندي رونالد اي.غراي، مؤكدا حكم المحكمة العسكرية على اتهامات متعددة بارتكاب جرائم قتل واغتصاب حين كان في الجيش".

 

وقد ثبتت المحكمة العسكرية ان الجندي رونالد اي.غراي ارتكب اربع جرائم وثماني عمليات اغتصاب في 1988، وحكمت عليه بالاعدام الذي كان يتطلب توقيع الرئيس ليصبح فعليا. وخلافا للاشخاص الذين تحاكمهم محكمة مدنية، لا يمكن تنفيذ احكام الاعدام في العسكريين الاميركيين الا بعد موافقة رئيس الدولة.

 

واضافت بيرينو "على رغم ان الموافقة على حكم باعدام عضو في الجيش قرار جدي وصعب للقائد الاعلى، فان الرئيس يعتبر ان طبيعة هذه القضية لا تترك مجالا للشك في ان الحكم عادل وصائب".

 

وآخر رئيس اجاز تنفيذ حكم بالاعدام في حق عسكري في الولايات المتحدة كان الرئيس دوايت دي.ايزنهاور في 1957. اما جون كينيدي الذي كان آخر رئيس اضطر الى البت في مسألة حكم بالاعدام في 1962، ففضل استبدال حكم الاعدام بالسجن مدى الحياة.
 
طباعة