بلاتير:50الف بطاقة مجانية ستوزع على سكان جنوب افريقيا

خطة ثانية لإقامة 2010 بعيداً عن جنوب إفريقيا.   أ.ف.ب 

 
أكد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، السويسري جوزيف بلاتر، ان 150 الف بطاقة مجانية ستوزع على لسكان جنوب افريقيا خلال تنظيم بلادهم مونديال 2010، في تصريحات بثها التلفزيون النمسوي أمس.

وقال بلاتر «سنوزع 150 الف بطاقة مجانا على سكان جنوب افريقيا»، وذلك ردا على سؤال حول القدرة المالية للسكان المحليين، الذين تصل نسبة البطالة بينهم الى 40% ويبلغ دخل الفردي الشهري 700 يورو، على شراء بطاقات بالسعر العادي. وإضافة الى البطالة والدخل الشهري المتدني، هناك فارق كبير بين ما تتقضاه الاقلية البيضاء والاكثرية الساحقة السوداء.

وشدد بلاتر «إننا نريد مشاركة سكان جنوب افريقيا في حضور المباريات، وإلا لن يكون لهذا العرس اي معنى».

وكشف رئيس الفيفا في ختام تصريحه ان «التوزيع سيكون عادلا، لكن ذلك ليس بالامر السهل» في بلد يصل عدد سكانه الى 45 مليون نسمة.

خطة بديلة
أكد رئيس الاتحاد الدولي بلاتر، وجود خطة ثانية موازية «باء» لمونديال 2010 في حال عدم استطاعة جنوب افريقيا استضافته، موضحا انه سيتم تنشيط هذه الخطة إذا اقتضت الضرورة بعد كأس القارات للمنتخبات عام .2009

وقال بلاتر في تصريحات للتلفزيون النمسوي أمس «أكون رئيسا مهملا اذا لم اضع في احد أدراج مكتبي الخطة باء»، مشيرا الى ان «مثل هذه الحالة قد لا تتحقق».

واضاف «اذا تعين علينا تنشيط الخطة باء، سنتخذ قرارنا بعد كأس القارات 2009»، التي ستقام في جنوب افريقيا ايضا لتكون البروفة الاخيرة قبل استضافة المونديال. وشدد على ان «كارثة طبيعية وحدها تؤدي الى تنشيط هذه الخطة»، واضعا بذلك حدا للشكوك المثارة حول الموضوع الامني او التأخير في بناء الملاعب.

يشار الى ان الوضع الامني في جنوب افريقيا، حيث تقع يوميا عمليات تصفية جسدية، يثير قلقا كبيرا، خصوصا ان حدثا مثل المونديال يشهد قدوم مشجعين من مختلف انحاء العالم. وقد أدت الأحداث التي استهدفت الأجانب في الآونة الأخيرة الى مقتل عشرات الاشخاص وتركت شكوكا حول قدرة جنوب افريقيا على تنظيم مونديال 2010  .
 
طباعة