مكتوم بن محمد يكرّم الفائزين بجائزة «موارد للتميّز»


حضر سموّ الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي حفل تكريم الفائزين بجائزة «تميّز وفالك طيب» التي أطلقتها شركة «موارد للتمويل» في دورتها الأولى 2007/2008، والتي استهدفت طلبة وطالبات الجامعات الحكومية والخاصة في السنوات النهائية، وكذلك حديثي التخرج من المواطنين لسبع فئات: الإعلام والاتصال الجماهيري، والاعمال المصرفية والمالية -المحاسبة -الشريعة والقانون، وتقنية المعلومات والتسويق والمبيعات ومهارات القيادة، وذلك في فندق جميرا بيتش دبي بحضور عدد من الوزراء والقيادات وعدد من رجال المال والاعمال ومديري الدوائر المحلية ورؤساء الجامعات وقيادات مصرفية، وجمع كبير من المرشحين والفائزين بالجائزة وذويهم. 


وثمّن رئيس مجلس أمناء الجائزة الرئيس التنفيذي لشركة «موارد للتمويل» محمد مصبّح النعيمي في كلمته، حرص سموّ الشيخ مكتوم بن محمد على تكريم الفائزين بالجائزة.


وأشار إلى الجوائز التربوية والعلمية كجائزة خليفة للمعلم، وجائزة الاداء التعليمي المتميّز، وجائزة الشارقة للتميّز التربوي، وجائزة الجودة الشاملة، لتواصل «تميّز وفالك طيب» ركب مسيرة هذه الجوائز، تحقيقا لرؤية «موارد للتمويل» في تهيئة بيئة مشجعة للإبداع لإثراء مجتمع الإمارات بعلماء ومثقفين ومبدعين في كل المجالات. 


وأعلن النعيمي في كلمته أن موارد للتمويل، أخذت على عاتقها اختيار سبعة من الفائزين من الفئات السبع كل عام وإلحاقهم بدورات تأهيلية وتدريبية للحصول على شهادات احترافية عالمية لمدة سنتين، يتقاضى فيها المرشح راتبا مجزيا، على أن تؤهله الدورة لتولي مناصب قيادية بمجموعة «موارد للتمويل» مستقبلا وأطلق عليهم «الخط السريع».

 

أسماء الفائزين 
--
فئة التسويق والمحاسبة: نوف فاضل، ومشاعل الأنصاري، وميسون الصالح، وبسمة حمد سعيد، وسالم عمر. 
--الإعلام والاتصال الجماهيري: حفصة إبراهيم المطوع، وحنان المهيري، ومحمد الكيبالي، وفاطمة البلوشي، وأصيلة الشامسي. 
--مهارات القيادة: حنان منصور أهلي، وفاطمة العظم، وسامي المرزوقي، وإيمان حسن الحمادي مناصفة مع فاطمة محمد عيد المحيربي، وحمدة الظاهري.
--تقنية المعلومات: أحمد السويدي مناصفة مع يوسف شريف، وحمدة حسن مناصفة مع غالية علي عبدالله، ونورة حسين الحمادي، وحنان عبدالله محمد. 
--وعن فئة الإعمال المصرفية: رقية جواد شرف، ووديعة حميد المنصوري، وماجد المازم. والمحاسبة: إسماعيل المازم، ومهيرة الريامي.
 
  

وتم تصنيف المؤسسات المكرمة إلى ثلاث فئات وهي: فئة المؤسسات المتعاونة في إنجاح فعاليات الجائزة، وفئة المؤسسة التعليمية الأكثر حصاداً للجوائز، وفئة المؤسسة التعليمية ذات العدد الأكبر من المشاركين، حيث فازت جامعة الإمارات بثلاث جوائز.

 

وشاركت جامعة الإمارات كلاً من كلية الدراسات الإسلامية ومعهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، وكليات التقنية العليا، وكلية الدراسات الإسلامية في جائزة ومنطقة أم القيوين التعليمية كمؤسسات متعاونة أسهمت في إنجاح فعاليات الجائزة.


    

طباعة