تمرد جديد لسجناء الأردن

 

  أكد أهالي سجناء أن قوات الدرك ومكافحة الشغب الأردنية اقتحمت سجن «سواقة» (70 كم جنوب عمان)؛ ما أسفر عن وقوع جرحى «وربما قتلى»، بعدما اندلعت أمس أعمال شغب  في السجن. فيما أعلنت السلطات الأردنية إصابة 40 سجيناً.
وتأتي هذه التطورات غداة وفاة ثلاثة سجناء حرقا عندما أضرم بعض النزلاء النيران داخل سجن «الموقر» (45 كم جنوب عمان). وقال المحامي شاهر أبو قويدر، من أمام سجن سواقة، إنه وأهالي سجناء «سمعوا صوت تكسير وتحطيم أعقبه حالات تكسير وأصوات استغاثة».
 
 وقال شقيق سجين في سواقة «قام نحو 500 سجين منذ صباح اليوم(أمس) بضرب أنفسهم بآلات حادة تسببت في إصابات بجروح مختلفة» فضلا عن قيامهم بحرق «فرشات وأغطية النوم» في مهاجع عديدة داخل السجن، الذي يعد أكبر السجون الأردنية، فيما دخلت إدارة السجن في مفاوضات مع المحتجين وسط تشديد الإجراءات الأمنية. ويضم السجن نحو 2000 سجين.
 
 وكان الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام في الأردن الرائد محمد الخطيب  صرح في وقت سابق  بأن 40 سجينا على الأقل أصيبوا في أعمال الشغب بسجن «سواقة».
 
وقال إن بعض السجناء أضرموا النيران في زنازينهم للتعبير عن تضامنهم مع السجناء الذين بدأوا حركة تمرد أول من أمس في سجن الموقر حيث قتل ثلاثة سجناء وأصيب 68 آخرون.   .
طباعة