الخضراوات النيّئة


الحرارة تفسد كل شيء، حيث تتميز الأطعمة النيئة الطبيعية والناتجة عن الزراعة العضوية، إن أمكن، بتركيبة كيماوية مميزة والتي تفسد بالحرارة كما تولد عمليات الطهو على نار قوية جزيئات مضرة جديدة غير موجودة في الأصل. 

تعتبر الأطعمة النيئة أسهل للهضم وهي أقل تلويثاً للجسم لأنها تحمل معها ما يلزم لتمثيلها. 

تساهم الخضراوات النيئة في تنظيف الجسم من السموم مما يعني أهمية تناول كميات كبيرة منها. 

يفترض تناول نوعين من الخضار والفواكه النيئة في كل وجبة، أو نوع من الخضراوات وآخر من الفواكه. 

يفترض تناول وجبة واحدة نيئة بالكامل من الخضراوات في الأسبوع. 

يفضل طبخ الطعام الذي لا يمكن أكله نيئاً على حرارة معتدلة، سواء على بخار معتدل الحرارة، أو في قدر مغلقة، أو في فرن معتدل الحرارة.