خصوبة الشباب في زيادة.. وعجز الوحدة مستمر - الإمارات اليوم

خصوبة الشباب في زيادة.. وعجز الوحدة مستمر


لعبت الارض مع اصحابها وبقيت القمة على حالها، واتسعت دائرة المنافسة على اللقب لتشمل الفرسان الستة واشتعلت المنافسة في القاع للهروب من دوامة الهبوط الى عالم المظاليم.. ورفعت الجولة 16 لدوري الدرجة الاولى حراراة المنافسة الى الذروة.

وكانت نتائج مباريات جولة الاياب مواكبة تماما لنتائج الذهاب، حيث كرر العين والوصل والظفرة والشارقة والشباب انتصاراتهم على حتا والامارات والوحدة والشعب والنصر،، لكن هذه المرة على ملاعبهم، كما تكرر مشهد التعادل بين الجزيرة والاهلـي كما حدث في الدور الاول.
 
والظاهرة الثانية كانت التفوق الواضح للاعبين المواطنين على المحترفين في التهديف وسجلوا ضعف عدد الاهداف التي سجلها اللاعبون الاجانب حيث سجل المواطنون 14 هدافا مقابل سبعة اهداف..

وتوزعت اهداف المحترفين على ثلاث جنسيات فقط هي البرازيلية بواقع خمسة اهداف والايرانية والمغربية ولكل منها هدف واحد.
 
وبقيت صدارة الهدافين للإيراني مهرزاد معدنجي مهاجم الشعب الذي لم يسجل وبقي رصيده عند 14 هدفاً، لكنه تعرض لمطاردة واضحة من البرازيلي اندرسون هداف الشارقة الذي ارتقى للمركز الثاني برصيد 12 هدفا.

ورغم تحسن الاداء التحكيمي لقضاة الملاعب الا ان الظاهرة السيئة بخروجهم في حراسة الشرطة مازالت مستمرة، وحدث ذلك في مباراة الشباب مع النصر التي ادارها الحكم محمد عبدالكريم، ومباراة حتا مع العين التي ادارها علي الملا وتعرض الحكمان لمضايقات من جماهير النصر وحتا.

القمة خضراء
وحافظ الشباب على القمة، بعدما واصل الجوراح التحليق في سماء دبي، وحسم الديربي مع العميد النصراوي بهدفين مقابل هدف واحد، ووجد الاخضر صعوبة بالغة في اختراق الحصون الزرقاء للعميد رغم ان الشباب فاز على ملعب النصر في الدور الاول 3/.1
 
وكان الشباب هو المستفيد الاول من التعادل الايجابي 1/1 الذي انتهت به مباراة الجزيرة والاهلي، لاسيما ان العنكبوت والفرسان الحمر من ابرز وأخطر المنافسين على الصدارة. ولم يكن الجزيرة أو الاهلي يستحقان الخسارة، لهذا كان التعادل عادلا بين الفريقين وأسعد جماهير الشباب والشارقة.

الزعيم قادم
ومن بعيد يدخل العين دائرة المنافسة التي اتسعت للفرسان الستة، ورغم ان القمة تبتعد عن الزعيم بفارق ثماني نقاط الا ان حظوظ العين كبيرة، لاسيما ان الفريق لديه أربع مباريات على ملعبه من ستة لقاءات وكان ابناء دار الزين اكدوا تفوقهم على حتا وعادوا بالنقاط الثلاث عن طريق المهارة الخاصة لمهاجمه الخطير المغربي سفيان العلودي.

وأعطى الفوز الثاني على التوالي لأبناء دار الزين دفعة معنوية عالية لمواصلة سباق المنافسة على اللقب، وكان فوزهم الدراماتيكي على الجزيرة في الجولة 15 هو نقطة التحول في مسيرة الفريق هذا الموسم. 4 لسعات توجع التطور الجديد في المقدمة كان لمصلحة الملك الشرقاوي الذي اكد تفوقه على جاره الكوماندوز الشعباوي في ديربي الشارقة الخاص الذي كانت فيه ابتسامة القلعة البيضاء عريضة بعد ان قام النحل الابيض بأربع لسعات اوجعت الشعب،

خصوصا انها الخسارة الاولى للكوماندوز مع مدربه الجديد التونسي لطفي البنزرتي وزاد من جراح الشعب انها امام جاره اللدود في القمة الخاصة للامارة الباسمة، خصوصا ان نتيجة المباراة الثقيلة (4/1) هي الفوز الاكبر للشارقة هذا الموسم وانتزع بها المركز الثالث من الشعب الذي هبط الى المركز الرابع، لكنه يمتلك الفرصة للانفراد بالوصافة في حالة فوزه بمباراته المؤجلة امام الوحدة.
 
القاع يغلي
وضرب فرسان الغربية عصفورين بحجر بالفوز الثمين على اصحاب السعادة 3/2، حيث بدأ الظفرة رحلة الهروب من القاع بعدما ارتفع رصيده الى 18 نقطة ووجه ضربة موجعة للوحدة الذي بات مهددا بالهبوط، بعدما تجمد رصيده عند 13 نقطة ولديه سبع مباريات صعبة، والمفارقة ان الظفرة فاز بنتيجة الذهاب نفسها..
 
واستفاد الظفرة من سقوط حتا والامارات في فخ خسارتين الاول على ملعبه امام العين والثاني خارج ملعبه امام الوصل برباعية انعشت ذاكرة الامبراطور وأسعدت ابناء زعبيل بعد الاخفاق الآسيوي
.
طباعة