استشهاد 3 فلسطينيين في غزة والضفة

استشهد أمس ثلاثة فلسطينيين،  اثنان منهم في اشتباكات مسلحة مع قوات اسرائيلية خاصة توغلت في منطقة واد السلقا في قطاع غزة والثالث برصاص مستوطن في الضفة.
 
و تفصيلا، استشهد عنصران من كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة «حماس» وأصيب اخران في اشتباكات مسلحة مع قوات اسرائيلية خاصة توغلت في منطقة واد السلقا في القطاع . وأفادت مصادر طبية فلسطينية ان عبدالله اللوح، ويحيى البراك من كتائب القسام استشهدا فجر أمس، في اشتباكات مسلحة مع قوات اسرائيلية خاصة توغلت في واد السلقا، فيما اصيب آخران بجراح، نقلا على اثرها الى المستشفى.
 
وكانت قوات اسرائيلية خاصة مدعومة بعدد من الاليات العسكرية، توغلت  في منطقة واد السلقا واشتبكت مع المقاومين الفلسطينيين، الذين تصدوا لها. كما استشهد فلسطيني حاول طعن اثنين من المستوطنين شمال رام الله في الضفة الغربية المحتلة عند موقف للباصات قرب مستوطنة، كما افاد الجيش الاسرائيلي.
 
وقالت متحدثة باسم الجيش ان«فلسطينيا وصل الى موقف للباصات وحاول طعن مدنيين اسرائيليين قرب شيلو. فقام احدهما بإطلاق النار عليه من بندقيته الخاصة وقتله».
 
 ووقع الحادث بالقرب من مستوطنة شيلو بين رام الله ومدينة نابلس. ووصل جنود على الاثر واستجوبوا الاسرائيليين المعنيين. وأعلن مصدر امني فلسطيني ان الشاب الشهيد هو عبداللطيف حروب من قرية خراس القريبة من بيت لحم، جنوب الضفة الغربية، ويبلغ من العمر 25 عامًا. والشهيد كان طالبا في جامعة بير زيت ، ولم يكن ينتمي الى اي فصيل فلسطيني مسلح.