الثوم.. «بنسلين الفقراء» - الإمارات اليوم

الثوم.. «بنسلين الفقراء»

أكدت العديد من الدراسات أن الثوم فعّال ضد البكتريا والفطريات والفيروسات والطفيليات، وأنه يحتوي على بروتين ودهن وأملاح معدنية وفيتامينات عدة.

وتؤكد نتائج الأبحاث، الجارية حالياً، أن الثوم يحتوي على خصائص مضادة للسرطان، حيث اتضح أنه يقلل خطر الإصابة بسرطان القولون والمريء، ويقلّص الخلايا السرطانية لسرطان الثدي والجلد والرئتين، كما أن الأبخرة المتصاعدة منه تكفي لقتل كثير من مسببات الأمراض كـ«الدوسنتاريا» و«الدفتريا» و«السل» وذلك بعد خمس دقائق لتعرضها لبخاره، كما تشير إلى أن مضغ الثوم لمدة ثلاث دقائق يقتل جراثيم «الدفتريا» المتجمعة في اللوزتين، والتي تعيش في فم الإنسان، وتسبب التسوّس.

وأوضح الدكتور الألماني هانزرديتر، أن مادة الثوم مضاد حيوي ينقي الدم من الكوليسترول والمواد الدهنية، وأنه قاتل فعال للجراثيم، وفي بعض الحالات كان أشد فعالية من البنسلين والستربتومايسن وبعض المضادات الحيوية الأخرى، كما يمكن استخدامه مطهراً للأمعاء، ووقف الإسهال الميكروبي. وتوصلت دراسة حديثة إلى أن الثوم يقاوم الكثير من الأمراض، ويطلق عليه في عالم الأعشاب الطبية «بنسلين الفقراء»، وذلك لأنه يحتوي على الكثير من المركبات المضادة للميكروبات، وهو من العلاجات الفاعلة لمعالجة سرطان الجهاز الهضمي، كما أنه يزيد من تدفق الدم إلى الدماغ.

وأوضحت الدراسة أن الثوم تستخرج منه مادة اكليل الجبل التي تعرف بـ«روزماري» وهي شديدة الفعالية في مقاومة الأكسدة، كما تضاعف أوراق إكليل الجبل زيادة تدفق الدم إلى الدماغ، وهو ما يعطي النبات شهرته بأنه وسيلة فعالة لتنشيط الذاكرة، ويحتوي النبات المتوسطي على مكونات وخصائص مضادة للالتهابات، كما أنه يعزّز جهاز المناعة وهو مصدر جيد للحديد والكالسيوم والبوتاسيوم.

وأكد الباحث بالهيئة القومية للرقابة والبحوث الدوائية في مصر، يحيى رسلان، أن تناول الثوم الطازج يومياً يحمي الكبد من السموم الكيميائية، والتي تتجمع نتيجة كثرة تناول الأدوية أو ملوثات البيئة.

وأوضح المتخصصون أن الثوم يحتوي على مواد كيميائية مضادة للجراثيم والفطريات والفيروسات، مما يجعل زيت الثوم فعالاً فى علاج آلام الأذن. كما أفاد علماء الأعشاب بأن الثوم يحمي من سموم الجسم؛ فهو عدو لدهون الدم الخبيثة التي تتسلق جدران الشرايين وتسبب الضيق والانسداد والقصور، وتسبب جلطات القلب وذبحة المخ، وأشار باحثون إلى أن الثوم يتعقب السموم التي تعلق بالكبد ويقضي عليها، كما أنه يمنع التصاق الصفائح الدموية، وفي بعض الحالات يحفز البنكرياس على إفراز هرمون الأنسولين، أي إن الثوم احياناً يزاحم الأنسولين لدى مرضى السكر.

وفي سياق متصل، كشفت دراسة علمية قام بها أخيراً الدكتور أحمد جبريل أستاذ الهندسة الوراثية في جامعة ماينز بألمانيا، أن الثوم له تأثير واضح في تقوية القدرة الجنسية لدى الذكور بما يفوق تأثير العقاقير بمراحل.

وأوضحت الدراسة أن تناول الثوم طازجاً يمنع الإصابة بسرطان القولون والمعدة وسرطان البروستاتا والمبيض عند المرأة، بل إنه يعمل على خض نسبة السكر الزائد في الدم والبول.

يحتوي الثوم على:

  • 61- 66% من الماء.
  • 1 3- 5.5% بروتين.
  • 3 23- 30% نشويات.
  • 3 3.5% ألياف. 5 زيوت طيارة.
  • مركبات «اللين» و«اللينيز» و«أليسين».
  • فيتامينات أ، ب، ج، هـ.
  • أملاح معدنية وخمائر ومواد مضادة للعفونة.
طباعة