سعودي يقتل ابنته ليؤدّبها.. وآخر يغدر بأخيه


لم يجد أب سعودي وسيلة لتأديب ابنته «11 عاماً» إلا بقتلها لتسقط بين يديه جثة هامدة، وذلك في منزله بحي السلام شرق الرياض، اول من  أمس.
 
 وأوضح المتحدث الرسمي لشرطة منطقة الرياض الرائد سامي الشويرخ في بيان له، نشر امس، انه تم توقيف مواطن في العقد الرابع من عمره لتورطه بضرب ابنته حتى فارقت الحياة، واضاف أن والد الطفلة سلّم نفسه لمركز شرطة المنار معترفاً بقتل ابنته بدعوى تأديبها.
 
ومازالت التحقيقات جارية معه. من جهة أخرى، لم يتحمل طالب (19 عاماً) نصائح شقيقه الأكبر (35 عاماً)فاستل بندقية ساكتون، واطلق أعيرة نارية ليردي شقيقه قتيلاً.  ووقع الحادث الأليم في قرية الجحافي القريبة من مركز السعدية عندما حمل الطالب بندقيته، واطلق النار على أخيه الذي كان يغط في النوم، واخترقت الرصاصة ظهره إلى قلبه، وكان القتيل نصح الجاني بعدم التغيب عن المدرسة وضرورة المواظبة وتطور الأمر إلى عراك بالأيدي، ولم تهدأ نار الخلاف حيث توجه الجاني إلى منزل شقيقه وارتكب جريمته.