«جنسية دبي» تطبّق «الموظف الشامل» قريباً

 

أكد مدير إدارة الجنسية والإقامة في دبي اللواء محمد المري أن «موظفي الإدارة لن يُقسّموا حسب الإدارات والأقسام، وسيؤدي الموظف جميع المعاملات قريباً، أي ما يسمى «الموظف الشامل» عدا إدارة الجوازات والجنسية».


وأبلغ المري «الإمارات اليوم» أن «إدارة الجنسية أول إدارة تطبق فكرة مشروع الموظف الشامل، بعد إخضاع جميع الموظفين لبرامج تدريبية في الشأن نفسه»، لافتاً إلى أن «الإدارة تعمل على توفير جميع عناصر نجاح هذا المشروع سريعاً».


وأوضح أن «جنسية دبي تتيح المجال للعمل أمام المواطنين»، منوّهاً بأن «نسبة الموظفين المواطنين في إدارة الجنسية والإقامة بلغت 94.31% من إجمالي موظفيها البالغ عددهم 3505 موظفين وموظفات، إذ بلغ عدد المواطنين 3304، منهم 2261 موظفاً و1043 موظفةً، أما الموظفون الوافدون فيبلغ عددهم 199، بنسبة 5.6%. وسبق للإدارة أن تعاونت مع برنامج الإمارات لتطوير الكوادر الوطنية عبر تطبيق «فكرة مشروع إنشاء مكتب طباعة أو تخليص المعاملات في المبنى الرئيس لجنسية دبي يتم إدارته من قِبل الكوادر الوطنية، ويعمل على توظيف المواطنين فيه، ويقدم خدماته لجميع فئات المجتمع. 


يشار إلى أن قطاعات إدارة الجنسية والإقامة في ألادبي تسعة: أولها المكتب التنظيمي، ثم الشؤون الإدارية والمالية، ونظم المعلومات، والإقامة وأذونات الدخول، والجنسية والأحوال الشخصية، والمراكز الخارجية، والمنافذ الجوية والبرية، والمنافذ البحرية، وقطاع التحقيق ومتابعة المخالفين.