مسيرات في الضفة لإحياء ذكرى «يوم الأرض»


خرج مئات الفلسطينيين بمسيرات في معظم محافظات الضفة الغربية، بمناسبة يوم الارض، منها ما هو مندد بالحواجز العسكرية الاسرائيلية واخرى احتجاجا على استمرار مصادرة الاراضي لصالح بناء جدار الضم والتوسع.
 
ففي مدينة بيت لحم، خرج مئات الفلسطينيين في مسيرة بمناسبة «يوم الارض»، واحتجاجا على استمرار مصادرة الاراضي لصالح بناء الجدار على اراضي قرية المعصرة جنوب المدينة. وذكرت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار في المدينة ان قوات الاحتلال اعتدت بالضرب بالهراوات على المشاركين، ما ادى الى اصابة اربعة مواطنين على الاقل.
 
وفي نابلس، قمعت قوات الاحتلال الاسرائيلي ظهر امس مسيرة جماهيرية بمشاركة المئات من مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني في نابلس بقنابل الغاز وقنابل الصوت بمناسبة «يوم الارض» الفلسطيني وضد الحواجز الاسرائيلية.

ومنعت قوات الاحتلال المشاركين من الوصول الى حاجز حوارة جنوب نابلس، وأطلقت العشرات من قنابل الغاز والصوت، وفرقت المشاركين بالقوة، واعتقلت مواطنين أحدهما طالب في جامعة النجاح الوطنية من قرية عقربا جنوب نابلس وهو علاء ديرية، ورفع المشاركون الاعلام الفلسطينية وشعارات تمجد «يوم الارض» وتدعو للوحدة الفلسطينية وازالة الحواجز الاسرائيلية.
 
وقالت رئيسة اتحاد المراة الفلسطينية، دلال سلامة، في نابلس ان الهدف من المسيرة هو ارساء المقاومة السلمية وزيادة الضغط من اجل رفع الحواجز العسكرية الاسرائيلية عن نابلس التي تسبب الكثير من المضايقات للمواطن الفلسطيني . ودشن المشاركون بالمسيرة يافطة بمحاذاة الحاجز كتب عليها «41 عاما من الاحتلال و2738 يوما من الحواجز والحصار الى متى نتمسك بحقنا في الحرية والعدل والسلام» .

من جانبها، دعت حركة المقاومة الاسلامية «حماس» امس إلى تنفيذ إعلان صنعاء الذي وقع في 23 من الشهر الماضي والالتزام بما جرى الاتفاق عليه من قبل حركة التحرير الوطني الفلسطيني «فتح». وقالت «حماس» في بيان لها بمناسبة «يوم الارض» إننا «في يوم الأرض ندعو لتنفيذ إعلان صنعاء والالتزام به للشروع في حوار وطني غير مشروط، وتحقيق وحدة الأرض والشعب والقضية، والتفرغ لمواجهة اسرائيل».