سن اليأس تؤثر في الرشاقة


تجد النساء مع تقدمهن في السن صعوبة أكبر في المحافظة على لياقتهن ورشاقتهن مقارنة بالرجال، وهي النتائج التي كشفتها دراسة جديدة، حيث اكتشف العلماء وللمرة الأولى أن النساء يجدن صعوبة أكبر في استبدال أو تجديد العضلات التي تضمر بشكل طبيعي مع تقدم العمر، وذلك بسبب طبيعة الاختلافات الفيزيائية في التجاوب ورد الفعل أمام الطعام لجسد المرأة مقارنة بجسد الرجل.

وبينت الدراسة أن نساء ما بين عمر 65 عاماً و80 عاماً، واللاتي يمررن بسن اليأس أو انقطاع الطمث، كانت أجسامهن أقل قدرة على الشعور برد فعل مؤثر للطعام في بناء كتل عضلية، بينما استطاع الرجال في العمر ذاته تخزين البروتين في العضلات، حيث يعتقد باحثو كلية الطب في كل من جامعة واشنطن ونوتنغهام أن السبب وراء هذا الاختلاف في بناء العضلات في الجسم قد يكون بسبب الاختلافات الهرمونية التي تمر بها النساء في فترة سن اليأس، والتي قد تؤثر في قدرة النساء في الحفاظ على لياقتهن ورشاقتهن