الحكم على ابنة عبدالناصر بتعويض لابنة السادات

 

حكمت محكمة مصرية أمس على الابنة الكبرى للرئيس الراحل جمال عبد الناصر، بتعويض تؤديه للابنة الكبرى لخلفه أنور السادات، عن أضرار قالت انها لحقت بها بسبب مقابلة صحافية أساءت فيها ابنة عبدالناصر إلى السادات.

وأصدرت الحكم محكمة شمال القاهرة الابتدائية ملزمة هدى عبدالناصر بدفع تعويض 100 ألف جنيه (18300 دولار) لرقية السادات. وفي المقابلة التي نشرتها مجلة «روز اليوسف» اتهمت ابنة عبدالناصر السادات بقتل أبيها، قائلة « لقد ساورتني هذه الشكوك لأنه كان الإنسان الوحيد الذي رافق أبي في الأيام الخمسة الأخيرة السابقة على الوفاة». ويعتقد على نطاق واسع أن عبد الناصر مات متأثرا بأزمة قلبية، لكن البعض يردد أنه مات مسموما.

ولابنة عبدالناصر أن تستأنف الحكم الذي قال محامي ابنة السادات إنه سيستأنفه أيضا مطالبا بالتعويض الأصلي الذي طلبه وهو خمسة ملايين جنيه.