المضادات الحيوية ضرورية للحوامل

 

ذكرت مجلة طبية ألمانية أنه يتعين على النساء الحوامل ألا يرفضن تناول المضادات الحيوية؛ خشية أن يلحق هذا الأمر الضرر بالجنين.


وذكر العدد الأخير من المجلة، التي تصدر في شتوتغارت، أن الخطر على الجنين يكون أكبر في حالة معاناة الأم من عدوى، وعدم محاربتها بالمضادات الحيوية. وترجع نصف حالات الولادات المبكرة إلى الإصابة بالعدوى، وإذا كانت سيدة حامل تعاني عدوى بكتيرية فإنه من المعتاد أن تصاب بعدوى في مجرى البول.


وإذا زادت كمية البكتريا في الجسم فإنه يمكن أن تتسبب بانفجار كيس الماء الخاص بالأم مبكراً للغاية، وهو ما يؤدي لولادة مبكرة، كما يتعين علاج العدوى الحرشفية لأن العدوى يمكن أن تضرّ بنمو الجنين. ومع ذلك فإنه ليس كل المضادات الحيوية غير ضارة بالأجنة.


ومن بين هذه المضادات الحيوية تلك التي تنتمي لمجموعة تشينولون. كما يتعين على السيدة الحامل عدم تناول أنواع التيتراسيكلين إلا بعد استشارة الطبيب، ويمكن استخدم مضاد حيوي من نوع آخر.