حليب الإبل علاج للقرحة وتصللاب الشرايين


توصلت دراسة علمية حديثة أجريت على «حليب الإبل» إلى أن حليب الإبل يُعد علاجا فعالا لمرضى قرحة «الاثنا عشر» ويمنع حدوث السرطانات المختلفة، وقال رئيس قسم الثروة الحيوانية ببلدية أبوظبي الدكتور عبدالوهاب عبدالرزاق الجبوري إن إعطاء المصابين بقرحة المعدة وجبات يومية تحتوى على حليب الإبل هو علاج فعال. 

وقد أكدت البحوث فعالية حليب الإبل في منع حدوث السرطانات المختلفة في الحيوانات المختبرية والإنسان بسبب فعاليته في منع تكوين مركبات «النتروسامينات» في الجسم والمسؤولة عن إحداث السرطانات كما أنه يعتبر مادة مضادة للأكسدة الأمر الذي يساعد في حماية أنسجة الجسم المختلفة من التلف مما يقلل إصابة الإنسان بالسرطانات المختلفة.