ملايين الاشخاص بلا كهرباء خلال "ساعة من اجل الارض"

 

 

أطفأت ست وعشرون مدينة في كافة انحاء العالم الانوار طوال ساعة في ابرز الاماكن العامة السبت بمناسبة اطلاق حملة "ساعة من اجل الارض" لتوعية السكان بمخاطر الاحتباس الحراري.


وكان منظم هذه الحملة اندي ريدلي اكد ان 26 مدينة كبيرة ستطفىء انوارها طوال ساعة بين الساعة الثامنة والتاسعة بالتوقيت المحلي.

وقد بدأت العملية في كريستتشرش في نيوزيلاندا التي تدنى فيها استهلاك الكهرباء بنسبة 13%.
 
وانضمت دبي ايضا الى الحملة التي اطفأ سكان اكثر من عشرين مدينة الانوار اثناءها.

ويأمل المنظمون في توعية الناس بأهمية توفير الطاقة، لأن انتاج الكهرباء مصدر للتلوث واحد اسباب الاحتباس الحراري.

وفي تصريح لوكالة فرانس برس، قال تشارلز ستيفنس من الصندوق العالمي من اجل الطبيعة، ان "اطفاء الانوار طوال ساعة لن يؤدي على الفور الى خفض انبعاثات" الاحتباس الحراري. واضاف "لكنه يحمل الناس على البدء باستهلاك كميات اقل من الطاقة".


وبعد كريستتشرش، غرقت سيدني اكبر مدينة في استراليا، في الظلام بدورها. فطوال ساعة، من التاسعة إلى العاشرة بتوقيت غرينيتش اطفأت ابرز المعالم الاثرية والمباني الانوار.


وشارك ملك السويد كارل السادس عشر غوستاف في هذه الحملة باطفاء الانوار في ثلاثة قصور لمدة ساعة، في ستوكهولم ودروتينغهولم واوليريكسدال، فيما اطفأت ايرلندا الانوار في مجموعة المباني الرسمية طوال ساعة.


وانضمت مدن اخرى الى الحملة، مثل سان فرانسيسكو وشيكاغو وتورونتو وروما وكوبنهاغن ومانيلا وبانكوك.