الغسل الكلوي في «خليفة الطبية» على مدار الساعة

    
كشف مدير برنامج الكلى في مدينة الشيخ خليفة الطبية، الدكتور عبدالكريم صالح، عن وجود نقص حاد في الكوادر الماهرة في غسل الكلى في كل أرجاء العالم، مشيراً إلى أن مدينة الشيخ خليفة الطبية تعاني أيضاً من هذا النقص، مؤكداً أنه «على الرغم من نقص العمالة فإن وحدة غسل الكلى في المدينة مزودة بكادر طبي كامل يعمل من السابعة صباحاً الى 11 مساءً، وقد يستمر العمل ساعات اضافية، كما يوجد الأطباء وفقاً لجدول المناوبة خلال ساعات العمل لتلبية احتياجات المرضى كافة».


وقال إن وحدات غسل الكلى توفر كادراً طبياً بعد ساعات العمل وعلى مدار الساعة بانتظام للحالات الشديدة المتطلبة لغسيل الكلى الطارئ، لافتاً الى توافر خدمات الصيدلة والتثقيف الغذائي طيلة ساعات العمل، وهما مزودان بكادر مختص مخصص للعمل في برنامج غسل الكلى»، موضحاً أن «موظفينا يوفرون الخدمة بأسلوب محترف ونشجع المرضى في حالة عدم الرضا على تقديم شكوى الى الإدارة». 


وكانت «الامارات اليوم» تلقت شكوى من مرضى تفيد بأن وحدة غسل الكلى في مدينة الشيخ خليفة الطبية تفتقد الى وجود العدد الكافي من الكوادر الطبية والفنية المؤهلة، ويعانى مرضى من طول فترة انتظار عمليات الغسل، ولا يجدون المتابعة من الاطباء والفنيين بحلول الفترة المسائية التى غالباً ما تبدأ بعد الخامسة مساء.  
 

وأكد صالح أن الغسل الكلوي إجراء علاجي دقيق  يتطلب إشرافاً مباشراً من كادر طبي يتمتع بمهارة عالية، منوهاً بأن مضاعفات غسل الكلى نادرة جداً في «خليفة الطبية»، موضحاً أنه يمكن قياس نتائج المضاعفات برضا المرضى والنتائج الطبية لمرضى «خليفة الطبية» ومقارنتها بأفضل الخدمات المقدمة في أرقى المراكز الطبية في العالم.