افتتاح قمة عربية في سوريا بغياب لبنان

افتتحت قمة عربية في العاصمة السورية دمشق اليوم السبت في غياب لبنان وبعض القادة العرب الذين ينتقدون دور سوريا في الازمة اللبنانية.

وحضر الافتتاح 11 من قادة 22 دولة عربية وهو ما يقل قليلا عن العدد المعتاد في هذه القمة التي تقام سنويا مما يجسد استياء من السياسة السورية.

ولن يساعد غياب لبنان أو غياب العاهل السعودي الملك عبد الله أو نظيره الاردني الملك عبد الله أو الرئيس المصري حسني مبارك في حل الازمة السياسية في لبنان الذي ظل بلا رئيس منذ نوفمبر تشرين الثاني.

وتقول الحكومة اللبنانية وحلفاؤها ان سوريا تعرقل عملية انتخاب رئيس جديد. وتقول سوريا ان الولايات المتحدة وحلفاءها الاقليميين مسؤولين عن ذلك.

ويقول محللون ان القرارات المعدة للقمة لا تتضمن أفكارا جديدة مهمة بشأن الصراع الفلسطيني الاسرائيلي أو المشاكل التي تواجه العراق.